اتهام قيام جمعية بريطانية باعمال "تبشيرية" جنوب الاردن..والحكومة تنفي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-10-27
2426
اتهام قيام جمعية بريطانية باعمال "تبشيرية" جنوب الاردن..والحكومة تنفي

العراب نيوز: نفى رئيس الوزراء نادر الذهبي قيام احد المراكز الصحية البريطانية في معان بممارسة دور "تبشيري".مشيراً انه لم يرد للحكومة ان احداً من ابناء قرية "دبة حانوت" بمعان التي يتواجد فيها المركز غير دينه لقاء تلقيه العلاج.وكان النائب الاسلامي حمزة منصور وجه مذكرة الى الذهبي طالب فيها بالتحقيق في عمل احد المراكز الصحية جنوب الاردن قال انه يمارس اعمالا "تبشيرية" .

الذهبي من جهته اوضح ان المقصود هو "الجمعية البريطانية لمعالجة الأمراض الصدرية" وتقع في قرية دبة حانوت بمنطقة رأس النقب وتتبع إداريا لمحافظة معان وتتألف من ( 5) اشخاص , طبيبة استرالية وممرضة امريكية وزوجها الكندي بالاضافة الى فني مختبر وزوجته وكلاهما من الجنسية الامريكية وتتبع هذه الجمعية الى مستشفى النور للامراض الصدرية في محافظة المفرق .
وبين في رده على المذكرة ان الجمعية تقوم بتقديم خدماتها الطبية للمواطنين بمعدل يترواح ما بين (15-25) مريض يوميا ممن يعانون امراض صدرية ومرض السل ويتم صرف الأدوية بشكل مجاني.واضاف الذهبي "تقوم الجمعية بوضع نسخ من الكتاب المقدس الإنجيل وبعض الكتيبات والأشرطة المتعلقة بالديانة المسيحية وحياة المسيح على طاولة لمن يشاء الإطلاع عليها".وشدد الذهبي على ان الجمعية "تقوم بأعمالها التطوعية الانسانية لأبناء المنطقة دون أن تطلب منهم في المقابل ان يتنصروا" وقال "لم يرد على الإطلاق ان أحد المواطنين قام بتغير دينه لقاء تلقيه العلاج" .
واشار رئيس الوزراء الى ان لمحافظ معان "يقوم بمراقبة عمل الجمعية والتأكد من تقديم الخدمة الطبية للمواطنين وكما هو مرخص لها " .
يذكر ان رئيس كتلة "العمل الاسلامي" النيابية حمزه منصور كان قد قال ان بعض ابناء منطقة رأس النقب التي يقع فيها المركز الصحي كشفوا عن قيام طاقم المركز الذي يديره مجموعة من الاطباء والممرضين البريطانيين والامريكان باستغلال المرضى لأغراض "تنصيرية" من خلال تقديم الخدمات الصحية . ووفقاً لما نشره موقع الحزب بتاريخ 29/6/2009 أوضح منصور في كتابه ان بعض ابناء منطقة رأس النقب التي يقع فيها المركز الصحي كشفوا عن قيام طاقم المركز الذي يديره مجموعة من الاطباء والممرضين البريطانيين والامريكان باستغلال المرضى لأغراض "تنصيرية" من خلال تقديم الخدمات الصحية .
وقال ان المركز التابع لـ "مصحة النور في المفرق" يختص بمعالجة الامراض الصدرية حيث ترتفع نسبة الاصابة بمرض السل الرئوي في رأس النقب،ويعمل فيه طاقم مكون من 7 اشخاص هم طبيبة وممرضون وعمال خدمات جنسياتهم بريطانية واميريكية .
واشار الى ان المركز يبث برامج "تنصيرية" على مدار الساعة في غرفة استقبال المرضى ويوزع "الاناجيل والكتب الدينية المسيحية".وتابع "انهم يقومون بالتأثير على سكان تلك المنطقة وخصوصا الأميين منهم من خلال مشاركتهم المناسبات الاجتماعية الخاصة بهم". يشار اخيراً الى ان فرع حزب جبهة العمل الاسلامي في العقبه كان ارسل الى رئيس الوزراء كتابين يستفسر من خلالهما عن طبيعة عمل المركز والدور الذي يقوم به بعد ورود معلومات عن ممارسة المركز دورا تبشيريا. البوصلة
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

الحويطي01-03-2010

احنا كل ما نروح على العيادة التبشريه تعطي كل من يزورها كتيب انجيل بس كلها خرابيط
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مصطفى العوامله28-10-2009

ولنفترض جدلا بانه يوجد مركز تبشيري للمسيحية او اية ديانة اخرى في المواقع المشار اليها بالخبر فانني على تمام القناعة بان القائمين على هذا المركز يتمتعون بدرجة عالية من الغباء وعدم الدراية الكافية بالتركيب السيكولوجي لسكان المكان وان التخطيط المسبق لم يكن علميا اذ يستحيل عل
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

اردني28-10-2009

يا سيادة رئيس الوزراء ان ما يقوم به المركز في المفرق هو عمل تبشيري أيضا حتى أنهم يمنعون المريض من الصلاة بحجة العلاج
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.