شباب الحسين يعترض على " ملعب " مباراته القادمة مع الوحدات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-14
1140
شباب الحسين يعترض على " ملعب " مباراته القادمة مع الوحدات

وجهت ادارة نادي شباب الحسين كتاب اعتراض لاتحاد كرة القدم بخصوص عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة في المباراة التي جمعت فريقها لكرة القدم مع اليرموك امس الاول الخميس ضمن مباريات الاسبوع الحادي عشر لدوري المحترفين وخسرها 0 - 1.

 وقال رئيس لجنة كرة القدم روحي الفار الذي كان يتحدث امس لهاتف(الدستور) ان ادارة النادي قامت باستعراض شريط المباراة وتبين (بالاعادة التلفزيونية) ان الكرة التي اطلقها امجد الشعيبي وارتطمت بيد احد مدافعي اليرموك حصلت داخل منطقة الجزاء الا ان حكم المباراة احتسبها لمسة يد وامر بتنفيذها من خارج المنطقة وهو ما جعلنا نقدم كتاب اعتراض لاتحاد كرة القدم ولا سيما ان مباراتنا مع اليرموك كانت غاية في الاهمية لما لها من حسابات في عملية البعد عن شبح الهبوط مستغربا بالوقت ذاته من اعتماد حكم وحيد يدير مباريات شباب الحسين مطالبا باهمية تغيير حكام لقاءات الفريق في المرحلة المقبلة منوها بان ادارة النادي تقدر جهود كافة حكام كرة القدم لكن الظلم الذي لحق بالفريق مؤخرا اضطر ادارة النادي للخروج عن صمتها.
 
..واعتراض على ملعب المباراة المقبلة
 
الى ذلك اوضح الفار بان الكتاب الموجه لاتحاد كرة القدم يتضمن ايضا الاعتراض على اقامة المباراة المقبلة امام الوحدات يوم بعد غد الاثنين على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة مبينا ان فريقه خاض مباراة الذهاب على هذا الملعب ويتوجب اقامة مباراة الاياب اما على ستاد عمان الدولي او على ستاد البتراء. وبين الفار ان نقل المباراة الى القويسمة وبحسب ما افضى به بعض المعنيين باتحاد كرة القدم يعود كون الفيصلي وشباب الاردن سيلعبان على ستاد عمان في ذات اليوم في حين لا يمكن اقامة مباراة الوحدات مع شباب الحسين على ستاد البتراء نظرا لمحدودية مدرجات البتراء التي قد لا تتسع لجماهير الوحدات ، وهنا تساءل الفار ما ذنب نادي شباب الحسين بذلك فمن حقنا ان نلعب مباراة الاياب على ستاد عمان الدولي؟ مشيرا الى ان هنالك عدة اقتراحات لايجاد الحل ابرزها تأجيل اقامة مباراة الوحدات وشباب الحسين ليوم الثلاثاء بدلا من يوم الاثنين.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.