أمين عمان ومستشاره وبعض المواقع الالكترونية المتآمرة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-14
2395
أمين عمان ومستشاره وبعض المواقع الالكترونية المتآمرة

لاحظنا خلال الأيام الماضية قيام مستشار أمين عمان الإعلامي بفبركة مادة صحفية ضد أحد المستثمرين الأردنيين القائم أعماله في منطقة الشميساني، حيث أرسلت هذه المادة إلى بعض المواقع الالكترونية والتي يقوم على إدارتها بعض الأشخاص الذين تبين أنهم يعتمدون في سير عملهم على الارتزاق هنا وهناك ضاربين بعرض الحائط الأمانة الصحفية والمهنية والموضوعية، حيث قاموا بنشر المادة التي تحمل نفس الكلمات والعبارات خالية تماما من كل ما هو صحفي، حيث اوحيلوا بالمؤامرة التي يحبكها الأمين ومستشاره ضد هذا المستثمر، وكلنا أسف على ما قام به هؤلاء الصحفيون الذين نؤكد لهم بأن لدينا الكثير بل الكثير جدا سوف ننشره في حال استدعت الحاجة طالما بقي أمثال هؤلاء من أصحاب المواقع والمدونات موحيلين في هذه المؤامرة التي يعلمون علم اليقين بأنها مفبركة وموجهة وعارية من الصحة، مما سيدفعنا لمقاضاتهم أمام القضاء العادل والنزيه، ونؤكد أن ما قاموا به لم يزيدنا إلا قوة ومتانة نظرا لمهنية وقانونية ما قمنا به.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

ناعوري15-02-2009

الحمد اللة ان انقلب السحر على الساحر اكلها السيد امين عمان مستشارة والمدونات الاكترونية كل شيئ في البلد معروف والاردن اي شيئ بيبن فيها اكشفهم وعريهم يا عراب يستر على اهلك بلكي خلصنا من القرف تبع الامين الى مو فاضي غير لشركاته لو بستحي كان خرج وروح على بيت امة يخرب بيتة ناصة م
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

دواس الضلمة15-02-2009

انا مواطن الاردني اراقب بصورة يومية ما تنشرة الدونات الاكترونية وبصدق وبصراحة وبدون تميز هناك مدونات نشرت اخبار ذلك المستثمر وبصورة جارحة وكان عندهم ثائر سابق من المستثمر الموجود في الشميساني ......ولكن بنظر الى التفاصيل وسماع الاخبار من الناس والجلسات يتبن ان

1. هناك اخب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

شحاد14-02-2009

كان اخذتو مثل مااخذو وريحتونا من هلقصه بس مبين عيكم شبعانين خلي الشبع ينفعكم مع انه قليل هذه الايام شوفو النا قصه ثانيه خلينا نتسلى ماهو انا شحاد بس شحاد الكتروني دلوني كيف بقدر اقابلهم بركي حنو علي واعطوني مما اعطاهم الله عن طريق راسب او غيره
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابو العضلات14-02-2009

هدوا اللعب ياعراب نيوز وتفاهموا واعملوا هدنه لانكم سيبتوا ركبهم حرام عليكم بيكفي انكم كشفتم المستور خليهم يسترزقوا وراهم ولاد بدهم يعيشوا ولا اقولك خليهم يعيشوا على الخبز والزيتون الحلال احسن من نقود الحرام شو دخل ولادهم الاباء يقطفون الحصرم والابناء يضرسون عندكم اياهم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

قداحه14-02-2009

شكلها العراب فتحت بوابات جهنم على المواقع المرتزقه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطن محب لبلده14-02-2009

اقترح ان سمح لي دولة الرئيس حفظه الله ان تشكل لجنه وعلى مستوى عالي للتحقيق في التجاوزات التي اصبحت حديث المجتمع في امانة عمان وشكرا لسعة صدركم .
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الحكواتي14-02-2009

كان يامكان قبل ايام معدوده في واحد له اخ قاضي وكان عنده مناسبه وبطريقه او باخرى بعد ان انتقل القاضي ساعدوا انه يرجع محله من اجل ارضاء الحبايب وتوته توته خلصت الحدوته
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محاسب14-02-2009

وين الضريبه عن المواقع الالكترونيه وخاصه اللي بيجيهم مصاري برانيه ومابتدخل بحساباتهم وتدخل في جيوبهم لماذا السكوت عنهم واذا انكروها فبامكانكم معرفتها من مصدر الدفع لانها اكيد بتصدر بشيكات
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

النسناس14-02-2009

ياظالم مع احترامي الك انت مابتعرف مبالغ العشره والعشرين الف اندفعت من اجل انه يبلشوا بالعراب لكن الظاهر انه العراب عنده اشياء كثيره وكبيره
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

عبدالستار14-02-2009

حرام عليكم ياعراب ليش بلشانين بالناس ماهو ناجح لما دفع مادفع منشانكم دف منشان هوا عمان
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
الصفحة السابقة123الصفحة التالية
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.