عادل إمام :ضرب بوش بالـ "جزمة " أصابني بنوبة ضحك

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-04
1305
عادل إمام :ضرب بوش بالـ "جزمة " أصابني بنوبة ضحك

 

أكد النجم المصري عادل إمام أن مشهد ضرب بوش بالحذاء عندما شاهده لأول مرة أصابه بالذهول في باديء الأمر لكن بعد تركيزه في المشهد أصابته نوبة من الضحك ممزوجة بنوبة فرح وكأنه يشاهد فيلما كوميديا من الدرجة الأولى ،وعبر عن سعادته بإنتهاء ولاية بوش مع بداية العام الجديد وحسب تعبيره ـ سابها بالجزمة ـ ووصفه بانه أغبى رئيس دولة في العالم ،وسخر عادل إمام من فوضى الفتاوى الفضائية التي تثير بلبلة وجدلا بين المسلمين .

 

أطل علينا النجم المصري الكبير  "عادل إمام" في ليلة رأس السنة من خلال سهرة خاصة على قناة "الحياة " المصرية ، وكان يحاوره كلاً من النجمين "أشرف عبد الباقي" و"أحمد أدم" في أولى حلقات برنامجهما الجديد "أشرف وآدم مع الزعيم"، السهرة  امتدت لأكثر من ساعتين متواصلتين تحدث فيها نجم الكوميديا عن مشواره الفني وعطاؤه للسينما المصرية والدراما التليفزيونية والمسرح ،وتحدث أيضاً عن دوره الإنساني كسفير للنوايا الحسنة .

وحول سؤال أشرف عبد الباقي للزعيم عن أكثر شيء أسعده في عام 2008  ، قال : "جزمة" الزيدي التي طارت في وجه بوش ، ضحكت كثيراً.. صحيح في البداية كنت مذهولا لكن بعد أن ركزت في المشهد انتا بتني نوبة ضحك ممزوجة بدموع الفرح وكأني أمام فيلم كوميدي من الدرجة الأولى .

وعبر " إمام" عن سعادته بانتهاء ولاية بوش مع بداية السنة الجديدة ، وقال : لم يكن يريد أن يترك هذا العام يمر بسلام ،ولكنه رغم أنفه "سابها بالجزمة" ، ووصف بوش بالرجل الغبي والكاذب ،وقال : أم بوش حذرت العالم منه وقالت عنه "إنه أغبى أبنائي"، واستنكر الفنان الكبير اعتذار بوش للشعب العراقي بأن حرب العراق كانت خطأ منه ، معتبرا ذلك الإعتذار دليل على غباؤه .

وتطرق الحوار إلى انتخابات الرئاسية المقبلة في مصر ، وقال  : الرئيس مبارك فتح الباب لكل من يحب أن يرشح نفسه لمنصب الرئاسة المهم أن تنطبق عليه المواصفات ، وأن يكون مؤهلاً لها ، وتابع إمام : نتمنى أن تظهر عندنا أحزاب قوية مثل الحزب الوطني حتى تستطيع أن تنافسه في انتخابات الرياسة ، لأنه للأسف لا يوجد أي حزب في مصر الآن بقوة الحزب الوطني .

وسخر عادل إمام من بعض الفتاوى الدينية التي تظهر يوم بعد يوم على بعض الفضائيات وتثير جدلاً كبيراً في العالم الإسلامي ومنها فتوى "بول الرسول" وفتوى "إرضاع الكبير" ، وقال ساخراً : تخيلت مرة نفسي وقد خرجت من البيت وعند عودتي أرى زوجتي ترضع السائق ، ووسط ضحكات الجمهور وتصفيقه الحاد ، تابع قوله : لا أصدق أن الرسول "ص" صدر عنه مثل هذا الكلام الغريب ،وأشار إلى أنه في ظل أحداث الإرهاب الذي انتشر منذ عشر سنوات في أسيوط لدرجة أن الناس كانت تخشى  الخروج من منازلها ، قرر وقتها بأن يعرض مسرحيته "الواد سيد الشغال " هناك  لتشجيع الناس على الخروج ،وقد نجح في هدفه ،وقال : في تلك الفترة ظهركلام غريب ومثير للضحك مثل تحريم الباذنجان  والخيار لأن لهما  تأثير جنسي ،واليوم نعود مرة أخرى لمثل هذا الكلام الغريب وغير المنطقي من بعض الشيوخ ، وكلما قرأت اوسمعت فتوى غريبة من هذا النوع أشعر بالخوف على هذا البلد ومستقبل أولادنا .

وعرض البرنامج لقطات من أهم أعمال عادل إمام السينمائية والمسرحية ، وعلق على بعض منها مثل "الإرهابي" و"الإرهاب والكباب" وفيلمه الأخير "حسن ومرقص" ، كما تحدث النجم الكوميدي الكبيرعن طفولته وذكرياته في الحلمية الجديدة وانتقاله مع أسرته للإسكندرية بسبب ظروف عمل والده ،وعشقه للكرة وقال : أنه كان يشجع فريق الزمالك ولكنه أصبح أهلاوي بسبب ابنه المخرج رامي إمام وبسبب  كثرة الأزمات التي يمر بها نادي الزمالك .

وانتقد إمام فريق الزمالك وإدارته وتمنى لهم الخروج من أزمتهم خلال العام الجديد.

وعن دوره كسفير للنوايا الحسنة لفت  النظار إلى أن اختياره سفيرا للنوايا الحسنة جاء نتيجة سلسلة أعماله السينمائية التي أثرت بشكل مهم فى النواحي الاجتماعية والاقتصادية وبسبب سخريته المعهودة التي حاول من خلالها أن يحل مشاكل الفقر والتطرف.

وفي نهاية اللقاء وجه كلامه للجمهورقائلا : اعتادت زوجتي أن تقبلني مع دقات الساعة الثانية عشر وأتمنى من كل زوج أن يطبع قبلة حب على جبين زوجته.

 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

أبو عمر05-01-2009

والله عادل امام يريد ان ينشر الفساد والرذيلة في العالم العربي بأفلامة التي لا تخلوا مشاهدها من القبلات والالفاظ الجنسية علي الفاضي والمليان وعجبا للزمان اصبح العامة يفتون الناس
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.