الوحدات يتمسك بالصدارة بعد فوزه على شباب الحسين بثلاثية نظيفة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-17
1194
الوحدات يتمسك بالصدارة بعد فوزه على شباب الحسين بثلاثية نظيفة

واصل الوحدات صدارة دوري اندية المحترفين بكرة القدم بعد ان رفع رصيده الى 32 نقطة اثر فوزه على شباب الحسين بثلاثية سجلها في الشوط الثاني من المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني في انطلاق الجولة الـ 12 .

 عرف الوحدات اقصر الطرق نحو تعزيز صدارته وتمكن من تثبيت شباب الحسين بثلاثية نظيفة من الاهداف جاءت بالشوط الثاني في لقاء شهد حضور جماهيري متواضع رغم اهميته.
 
حاول الوحدات جاهدا الوصول لمرمى شباب الحسين بحثا عن هدف يريح الاعصاب فعمل لاعبوه وفق منظومة متناغمة في اتباع الخيارات الهجومية كافة بعد ان سيطر رجال الوسط على منطقة العمليات ساعدهم على ذلك انطلاقات ظهيري الجنب احمد عبد الحليم ومحمد المحارمة اللذين ساندا عيسى السباح وعامر ذيب فيما شكل حسن عبد الفتاح مع ثنائي المقدمة عامر الحويطي و رأفت علي رأس الهرم المقلوب.
 
في المقابل عمد شباب الحسين الى تمتين دفاعاته بداية معتمدا على الخماسي علاء جابر وهيثم ناجح واسامة الخطيب ورامي حمدان ومن امامهم لعب ثنائي الارتكاز نبيل ابو علي واحمد ابو عالية فيما شغل ماهر صرصور المقدمة وحيدا ليقع بين كماشة فيصل ابراهيم ومعن الراشد في الوقت الذي اجتهد من خلاله اركان نجيب و خالد نمر في البحث عن منافذ مؤدية لمرمى شفيع.
 
وافتتح حسن عبد الفتاح باكورة فرص الوحدات بعد ان سدد من داخل منطقة الجزاء بعد تلقيه تمريره عامر الحويطي ابعدها حارس الشباب حزين قبل ان تترك تمريرة عامر ذيب الحويطي في مواجهة المرمى بيد ان الاخير سدد بتسرع في الشباك من الخارج وفي اتون الضغط الاخضر على مرمى حزين كاد شباب الحسين ان ينجح في هجماته المرتدة من واحدة منظمة قادها خالد نمر الذي وضع اركان نجيب في مواجهة شفيع الا ان نجيب سدد بعيدا عن المرمى. هذه الفرصة دفعت الوحدات اللعب بحذر اكبر فاضطر محمد جمال الى التأخر لمساندة فيصل و الراشد في الوقت الذي واصل فيه رأفت علي مخادعة دفاعات الشباب ليمرر كرة ماكرة تركها عامر ذيب لعيسى السباح الذي سدد الى جوار مرمى حزين وعاد حزين ليتألق بالسيطرة على تسديدة رافت من داخل منطقة الجزاء بعد استقباله لعرضية المحارمة وقبل ان يلفظ الشوط الاول انفاسه ابعد حزين الكرة من امام حسن عبد الفتاح ليضعها على قدم رأفت الا ان الاخير سدد على غير العادة بتسرع لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
 
مع بداية الشوط الثاني حاول الوحدات ان يكون اكثر جدية بغزواته تجاه مرمى الشباب فاشرك مدربه عبد الله الديسي بديلا لمحمد المحارمة وجاء التبديل الهجومي للاخضر بعد الفرصة الكبيرة التي اهدرها اركان نجيب بعد ان تركته تمريرة ماهر صرصور في مواجه شفيع الذي سيطر على الكرة على دفعتين.
 
وهنا استشعر الوحدات بخطورة المنافس فاندفع نحو مرمى حزين لتأتي الدقيقة 61 بالهدف الاول من رأس عامر ذيب بعد ان حول ركنية عبد الحليم في المرمى. هذا الهدف دفع الشباب للتخلي عن المواقع الدفاعية بحثا عن التعديل فسيطر على منطقة العمليات بعد سلسلة تبديلات اجراها نزار اشرف باستخدام اوراق محمد خير و واحمد عرب ومن ثم امجد الشعيبي وفي غضون ذلك تعرض الفريق لضربة موجعة بعد طرد اسامة الخطيب لخشونته.
 
واستغل الوحدات النقص العددي ليمرر الديسي (بديل المحارمة) باتجاه عامر الحويطي الذي كسر التسلل وواجه المرمى ووضع الكرة باناقة في مرمى حزين ليعلن عن الهدف الثاني عند الدقيقة (71) وانخفض الاداء تدريجيا قبل ان يأتي الوحدات بالهدف الثالث من ركلة جزاء بعد ان عرقل حزين عبد الحليم داخل المنطقة ليتصدى حسن عبد الفتاح لها بنجاح ليعلن الهدف الثالث عند الدقيقة 86 ليستسلم شباب الحسين للنتيجة ويحافظ الوحدات عليها حتى نهاية اللقاء.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.