شباب الأردن يتخطى الفيصلي بثنائية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-17
1117
شباب الأردن يتخطى الفيصلي بثنائية

تخطى شباب الاردن نظيره الفيصلي بهدفين في اللقاء الذي جمعهما امس على ستاد عمان الدولي ليرفع الشباب رصيده الى 32 نقطة تاركا الفيصلي في المركز الثالث 25 نقطة.. وبذلك واصل شباب الاردن انتصاراته في مرحلة الاياب فيما واصل الفيصلي نزيف النقاط للاسبوع الثاني على التوالي.

 طغى الحذر الشديد على اداء الفريقين مع بداية الشوط الاول فانحصر اللعب وسط الميدان فغابت الفرص الحقيقية عن المرميين لفترة طويلة بعد ان تبادل الفريقان السيطرة على منطقة العمليات فقد اعتمد الفيصلي على حيوية مؤيد ابو كشك وقصي ابو عالية وشريف عدنان وعصام مبيضين واعتمد شباب الاردن على تحركات شادي ابو هشهش ومهند محارمة وعبدالله ذيب وانس الجبارات.
 
ورفع الفريقان وتيرة العابهما الهجومية خاصة من الاطراف حيث اعتمد الفيصلي على اختراقات ابو كشك والمطالقة من الميسرة وعكس الاول كرة نموذجية امام المرمى مرت من دون ان تجد المتابعة ورد عليه فادي لافي بكرة رأسية مرت بجوار القائم بعد ان انبرى لكرة الشريدة قبل استبداله للاصابة ليرتفع الحوار الهجومي بين الفريقين مع افضلية للفيصلي الذي اجاد لاعبوه الانتشار والاستحواذ على الكرة الا ان الهجمات افتقرت للمسة الاخيرة رغم تحركات رزاق فرحان وعبدالهادي محارمة في حين اغلق لاعبو الشباب المنافذ الخلفية معتمدين على المناولات الطويلة صوب فادي لافي ومصطفى شحدة اللذين وجدا الدعم من عبدالله ذيب ومهند محارمة فاخذت تحركاتهما مرمى لؤي العمايرة الذي امسك كرة ذيب الرأسية بعد ان قطع ابراهيم الزواهرة كرته الاولى لكن مصطفى شحدة سجل الهدف الاول عند الدقيقة 45 بعد ان استلم كرة المحارمة وسددها بقوة في الشباك مع نهاية الشوط الاول.
 
اندفع الفيصلي بكل قواه صوب ملعب شباب الاردن مع بداية الشوط الثاني لادراك التعادل الا ان محاولاته الهجومية لم يكتب لها النجاح جراء التغطية الدفاعية للاعبي الشباب الذين احسنوا الرقابة اللصيقة على مفاتيح اللعب معتمدين على المناولات الطويلة صوب عبدالله ذيب وفادي لافي اللذين اقلقا المدافعين بتحركاتهم الدائمة التي اوجدت الفراغات امام توغلات مهند المحارمة.
 
ومع مرور الوقت زاد الفريقان من طلعاتهما الهجومية وظهرت الفرص على المرميين لكن من دون فاعلية رغم التبديلات التي اجراها المدربان الا ان لاعبي الشباب اخذوا بشن الهجمات السريعة مستغلين تقدم لاعبي الفيصلي وانفتاح الخط الخلفي وتمكن عبدالله ذيب من تسجيل الهدف الثاني د/61 عندما انبرى للكرة الركنية وغمزها برأسه على يمين الحارس العمايرة مما استفز لاعبي الفيصلي الذين واصلوا نهجهم الهجومي على مرمى معتز ياسين الذي ابعد رأسية ابو كشك باطراف اصابعه وابعد كرة حاتم عقل الى ركنية في اللحظة الاخيرة في حين رد عليه فادي لافي بكرة قوية علت العارضة بقليل بعد ان استلم كرة محارمة النموذجية. وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات هجومية للفيصلي وسط محاولات جادة للاعبي الشباب الذين حافظوا على تقدمهم بهدفين مع نهاية المباراة.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.