• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

اجتماع هام لرابطة اهالي حي الطفايلة ورئيس الرابطة يحيى السعود يتحدث عن دور الهاشمين في تأمين الحياة الكريمة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-12-30
1425
اجتماع هام لرابطة اهالي حي الطفايلة ورئيس الرابطة يحيى السعود يتحدث عن دور الهاشمين في تأمين الحياة الكريمة

عقد مجموعة من وجهاء وشيوخ أبناء حي الطفايلة مساء الأمس السبت الموافق 29/12/2009 اجتماعا في رابطة أهالي حي الطفايلة وقد تخلل الاجتماع كلمات لعدد من الحضور اشادوا فيها بدور الأمن العام في المحافظة على أمن واستقرار الاردن مجددين بكلماتهم البيعة والولاء لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم وقد اشتملت الكلمات على محاولة وضع خطة لحل قضايا الحي وتوثيق علاقة الحي مع الأحياء المجاورة التي يربطها بها سنوات طويلة من الجيرة والعشرة التي تصل لحد الأخوة كما عبر عنها بعض المشاركين وقد تم تشكيل لجنة من 12 شخص من جميع عشائر الطفايلة في الحي وذلك من أجل العمل على النقاط التالية:

 تشكيل وفد من عشرة اشخاص لزرياة عطوفة مدير الامن العام
العمل على تشكيل لجنة تسمى اللجنة الامنية من ذوي الاختصاص للتعاون مع مركز أمن التاج.
تشكيل لجنة للتنسيق مع الأحياء المجاورة لعمل اجتماعات مشتركة وتوثيق العلاقات معهم.
تسهيل مهمة الامن العام في القاء القبض عليه على الخارجين عن القانون.
توزيع نشرات توعوية على المواطنين في هذا المجال.
منع الواسطة والمحسوبيات والسير في اجراءات كل شخص يعتدي على رجال الأمن العام أو أحد المواطنين.
رفع برقية لجلالة الملك ورئيس الوزراء ومجلس النواب لدعم جهاز الأمن العام.
صياغة وثيقة شرف وميثاق ترفع الى جلال الملك عبد الله الثاني بن الحسين
 
وقد تحدث رئيس رابطة أهالي حي الطفايلة المحامي يحيى محمد السعود عن دور الهاشميون في تأمين الحياة الكريمة للمواطنين وسعيهم الدائم لجعل الأردن من أكثر بلدان العالم اماناً واستقرار وعن دور مديرية الأمن العام في المحافظة على أمن واستقرار الأردن.
 
واشاد السعود بدور عطوفة مدير الامن العام في التعاون مع الحي ومد ذراعه الى اهالي الحي شاكرا حكمة عطوفته في التعامل مع شتى الضقايا التي تخص الحي، كما تحدث السيد محمد مهنا الحراسيس رئيس نقابة العاملين في الكهرباء في الاردن حول دور الامن العام في المحافظة على امن بلدنا، وتحدث الدكتور العبد جميل عواد عن عراقة الاردن وأمنه الذي يضرب به المثل، وتحدث الدكتور حسني السعود عن دور ابناء الحي في نشأت الأردن وأشادوا جميعاً في دور رابطة أهالي حي الطفايلة بتنمية المنطقة من نواحي عديدة لا سيما الاجتماعية والثقافية منها.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

الحقد ملأ قلوب الناس05-01-2010

اتقو الله يا جماعة وهل جزاء الأحسان الا الأحسان هذا ردكو على الخدمات الي بقدمها يحيى السعود عملتو سفاح تاجر مخدرات كل هذا عشان بخدم بذمة وضميروضمير ياعرب وين باقي المسؤلين حي الطفايلة زي مابقول الثل (الشجرة المثمرة بقذها الناس بلحجارة )وسير ياباشا احنا وراك ولايهمك كلام ال
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مثل الافلام المصرية04-01-2010

لقد مللنا الافلام المصرية القديمة والسخيفة منها التي يحاول فيها الفاسد والمرتشي وتاجر المخدرات والمزعزع للامن بصورة بناء المساجد والحديث عن حب الوطن
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابناء الحراسيس04-01-2010

يقال عنكم بانكم تسوقون يحي مقابل ..... ولهذا هنالك دعوة عامة بعدم مطالعة موقعكم ودليل ذلك باننا مجموعة من الشباب كتبنا اكثر من تعليق تعبيرا عن دور يحي من وجهة نظرنا ولم يتم نشرة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

موظف بالامانة31-12-2009

يعطيك العافية يا حيى السعود على مجهوداتك المستمرة في خدمة حي الطفايلة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

متابع31-12-2009

يحيى السعود يقوم بمجهود جبار لأهالي حي الطفايلة
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

من هالوطن الحبيب31-12-2009

"تسهيل مهمة الامن العام في القاء القبض على الخارجين عن القانون".أتمنى صدق النوايا الواردة في هذا الخبر, وأن لا يكون من أجل ذر الرماد في العيون, والمفروض أن تكون العبارة" تسليم الأمن العام كل الخارجين عن القانون في المنطقة". مع حبي وتقديري الى كل أبناء هذه المنطقة الكرام
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.