الشارع الرياضي يدعم صمود الاشقاء في غزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-01-04
1255
الشارع الرياضي يدعم صمود الاشقاء في غزة

 

أعلن الشارع الرياضي الاردني تضامنه الكامل مع الاهل في غزة في ظل العدوان الوحشي الذي يتعرضون له من قبل آلة الحرب الاسرائيلية.

 

وابدى عدد كبير من لاعبي ومدربي الاندية استعدادهم التبرع بدمائهم لصالح الضحايا في غزة ، فيما اعلن البعض بدء حملة لجمع التبرعات بجزء من مخصصاتهم المالية لدعم صمود الاشقاء.

 

وبدأت التحركات من نادي اليرموك ، حيث اعلن مدير فريق كرة القدم في النادي جهاد عطية اطلاق مبادرة جديدة صدرت من قبل لاعبي الفريق الذين أعلنوا عن تبرعهم بجزء من رواتبهم لصالح صمود الاهل.

 

واكد قائد فريق اليرموك ابراهيم حلمي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان هذه الخطوة اقل ما نقدمه لدعم صمود الاشقاء الذين يتعرضون لابشع انواع الارهاب الاسرائيلي.

 

و في مدينة اربد توجه مدير فريق الكرة في نادي الحسين اربد عماد حتاملة ومدير فريق الكرة كميل السكران الى مستشفى الملك عبدالله للتبرع بالدماء اقتداء بجلالة الملك.

 

واكد السكران ان الشارع الرياضي في مدينة اربد اعلن تضامنه مع اهل غزة من خلال التبرع بالدماء والامول لدعم صمودهم في وجه الغطرسة الاسرائيلية.

 

وفي نادي الوحدات قامت الادارة بزيارة الى جرحى غزة الذين تم نقلهم الى مستشفيات الاردن بتوجيهات من جلالة الملك ، حيث اعرب المصابون عن تقديرهم للدعم الكبير الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من قبل الشعب الاردني قيادة وحكومة وشعبا ، مؤكدين عمق العلاقات التي تربط الشعبين الشقيقين.

 

واعلن الدكتور ناجح ذيابات مدرب فريق نادي اتحاد الرمثا لكرة القدم ان لاعبي الفريق على استعداد للتبرع بجزء من رواتبهم الشهرية لدعم صمود الاشقاء ، كما نعلن اننا جاهزون للتبرع بالدم لصالح ضحايا الارهاب الاسرائيلي في غزة.

 

واعتبر اللاعب الفلسطيني المحترف في صفوف فريق نادي الجزيرة لكرة القدم فهد العتال ان الدعم الكبير الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من قبل الاردن ليس بغريب على جلالة الملك الذي يسعى دوما لنصرة القضية الفلسطينية في جميع المحافل ، مؤكدا اعتزاز الشعب الفلسطيني وتقديره لهذا الدعم.

 

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.