صحيفة العرّاب

الفايز ” لن ننسى وقوف السعودية ودول الخليج الى جانبنا عام 89 “

 أقر مجلس الاعيان قانوني الموازنة العامة، وموازنة الوحدات الحكومية للعام الجاري كما وردا من مجلس النواب، بعد ان تحدث 13 عينا في مناقشات الموازنة عبر جلستين صباحية ومسائية امس.

وعقب اقرار الموازنة في الجلستين اللتين ترأس جانبا منهما النائب الاول لرئيس المجلس الدكتور معروف البخيت ، قال رئيس المجلس فيصل الفايز ان الاردن قادر على تجاوز الصعوبات والتحديات بفضل حكمة جلالة الملك عبدالله الثاني ووعي شعبه، مؤكدا ان الاردن بخير واقتصاده بخير، وقد واجه تحديات وازمات اقتصادية عديدة وتجاوزها.

وعبّر عن تقدير واحترام مجلس الاعيان للدول التي وقفت الى جانبنا في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها، وخصوصا دول الخليج العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، فقد كانوا الى جانبنا على الدوام، ولم يبخلوا على الاردن، بالدعم والمساندة، فكانوا عونا لنا دائما.

وتابع.. لن ننسى وقوفهم الى جانبنا عام 89، عندما واجهتنا ظروف اقتصادية صعبة، واستمر دعمهم لنا، ووقوفهم الى جانبنا، وتوج هذا الدعم، بالمنحة الخليجية، التي قدمتها دول الخليج للأردن مع بداية الربيع العربي انطلاقا من علاقاتنا الاخوية المبنية على الاحترام ووحدة المصير والهدف، مؤكدا قناعته وثقته باستمرار الدعم والمساندة.

واضاف إننا في مجلس الاعيان نعاهد جلالة الملك عبدالله الثاني باننا لن ندخر اي جهد وطني مخلص يسهم في تمكين بلدنا من مواجهة التحديات ويعمل على ازدهاره ويساند جهود وتطلعات جلالته من اجل غد افضل للأردن والاردنيين.

وتمنى لرئيس الوزراء وفريقه الوزاري التوفيق والنجاح، مؤكدا اننا سنعمل مع الحكومة من اجل بناء علاقة تشاركية وفق ما حدده الدستور بهدف تسريع الانجاز على كافة الاصعدة ومختلف المسارات الوطنية فالوطن يواجه تحديات وبحاجة الى جهود الجميع من اجل مواجهتها.

كما رفع الفايز باسم المجلس اسمى آيات التهاني والتبريك لجلالة الملك بمناسبة عيد ميلاده، داعيا العلي القدير ان يحفظ جلالته ويمتعه بموفور الصحة والعافية، ويكلل خطاه بالنجاح والتوفيق وهو يقود سفينة الوطن نحو المزيد من التقدم والازدهار ليبقى هذا الحمى الاردني الهاشمي وطنا آمنا حرا سيدا أبيا.

وكان امين عام مجلس الاعيان خالد اللوزي تلا في بداية الجلسة نص الارادة الملكية المتضمنة قبول استقالة ايمن الصفدي، والارادة الملكية السامية بتعيين حسين هزاع المجالي عضوا في مجلس الاعيان، كما ادى العين المجالي اليمين الدستورية عملا بأحكام المادة 80 من الدستور والمادة 4 من النظام الداخلي للمجلس.