• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

19 وفاة في 43 حادث غرق منذ بداية العام

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2024-05-19
589
19 وفاة في 43 حادث غرق منذ بداية العام

 استجابت مديرية الدفاع المدني منذ بداية العام الحالي إلى 43 حادث غرق في محافظات المملكة كافة، نجم عنها فقدان 19 شخص من مختلف الأعمار بسبب حوادث، إضافة إلى إصابة 33 شخصاً تم اجراء الإسعافات اللازمة عند الوصول ونقلهم لتلقي العلاج.

وأضاف العقيد أحمد زيادات رئيس شعبة عمليات الدفاع المدني، أن كوادر الدفاع المدني حققت أوقات استجابة وبسرعات قياسية نسبة للمعايير العالمية، وصلت بمعدلها إلى حوالي 8 دقائق مضيفاً أن حالات الغرق تتسبب بموت سريع إن لم يتم الوصول للضحية من قبل المحيطين به بوقت قصير جدا، خاصة وأن العديد من الحالات هي لأطفال ويافعين.

وأبدى العقيد الزيادات أسفه لوقوع هذا النوع من الحوادث نتيجة لأخطاء جرى ويجري التحذير منها عشرات المرات وبشكل يومي مما يظهر عدم جدية أو إهمال كبير في التعامل مع بعض هذه السلوكيات الخطرة والقاتلة والتي قد يعتبرها البعض غير مهمة، لافتاً أن مديرية الأمن العام لا تدخر جهدا في سبيل الحفاظ على الأرواح والممتلكات من خلال النصح والإرشاد، وبتعاون مع جميع وسائل الإعلام لإيصال الرسائل حول ضرورة انتهاج السلوك الوقائي السليم في مناحي الحياة المختلفة حفاظاً على الأرواح.

وأشار إلى أن مديرية الأمن العام بدأت التحذير هذا العام مبكراً من خلال مبادرات وحملات كان آخرها حملة صيف آمن التي تم إطلاقها الأسبوع الماضي، لتجنب مسببات حوادث الغرق والتي كان من أبرزها السباحة في المسطحات المائية غير المخصصة لذلك (كالسدود والبرك الزراعية والقنوات المائية) أو ممارسة هواية الصيد داخل السدود باستخدام بعض القوارب البدائية والتي لا تصلح لممارسة تلك الهواية عوضا عن عدم توفر البيئة المناسبة للصيد داخل السدود لخطورة ذلك كونها تعتبر مناطق غبر مناسبة لذلك.

وأشار خلال حديثه لإذاعة الأمن العام بأن مديرية الدفاع المدني قامت بتفعيل نقاط الإنقاذ المائي المتقدمة بالقرب من السدود والقنوات المائية وخاصة أيام العطل والإجازات بالإضافة إلى التوسع الجغرافي من خلال افتتاح مراكز غطس ميدانية في مناطق الوحدات الزراعية الشاسعة ومنطقتي العقبة والبحر الميت، سعياً منها لبذل كل جهد ممكن لإنقاذ من يتعرض لحوادث الغرق.

وبين الزيادات إلى أن من الأسباب المؤدية لوقوع حوادث الغرق السباحة داخل بعض المزارع الخاصة والتي يتواجد بها مسابح لا تتوافر فيها شروط السلامة العامة، فضلاً عنعدم متابعة الأطفال والسماح لهم باستخدام مثل هذه البرك ذات الأعماق الكبيرة نسبياً واستخدام الوسائل والملابس التي قد تسهم في عدم تعرض الشخص للغرق لا قدر الله.

ولفت إلى أنه ومنذ بداية فصل الصيف بدأت شعبة عمليات الدفاع المدني بالاستجابة لنداءات استغاثة تتعلق بتعرض بعض الأشخاص للغرق في المسطحات المائية وعلى وجه الخصوص البرك الزراعية والتي يتعرض من يقوم بالسباحة بها إلى غرق محقق فهي لا تصلح لممارسة هواية السباحة وإن كان لدى الشخص المهارة الكافية والقدرة على السباحة وذلك لطبيعة التصميم الخاص بتلك البرك والمادة البلاستيكية المغطاة بها والتي تنتج عنها مادة لزجة لا يستطيع الشخص الخروج منها بسهولة .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.