تجاوزات خالد الكركي في الجامعة الأردنية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-22
6383
تجاوزات خالد الكركي في الجامعة الأردنية

العراب: خاص

قال أحد الموجوعين الذين يحملون الوطن بسوداء القلب والعيون، ألا يدر المسؤولين بما يفعله هؤلاء من تخريبٍ في مؤسساتنا الوطنية؟.. هذه حكاية من حكايات الوطن ومؤسساته التي نفاخر ونباهي الدنيا بها.. إنها حكاية الجامعة الأردنية، وحكاية مستشفى الجامعة الأردنية.. لقد كانت البداية عندما أعلن المغفور له الملك حسين ابن طلال تحويل مستشفى عمان الكبير ليصبح تابعاً للجامعة الأردنية كمستشفى ( تعليمي) حيث أصبح اسمه مستشفى الجامعة الأردنية.. هذا المستشفى الذي نال من المكانة والسمعة العربية والعالمية ما يليق به كمستشفى متقدم وبأحدث التجهيزات وبكادر وطاقم طبّي عظيم لا زال أبناؤه ينتشرون في أرقى المستشفيات والجامعات العربية والعالمية.. لقد مرّ زمان كان المواطن يسعى بكافة السبل من أجل أن يحظى بالمعالجة في مستشفى الجامعة الأردنية.. زمان كانت أروقة وعيادات المستشفى تكتظّ بالأسماء اللامعة لجهابذة الطب في الأردن.. زمان كان التشخيص والتدخّل الطبّي والدواء والمتابعة في المستشفى من أرقى ما توصلت إليه العلوم الطبيّة والإنسانية.. فأين أصبح الحال بالمستشفى ( التعليمي) الذي كان حلماً تجسّد كرؤية ثم واقعاً جميلاً.. الحال أنه في عهد رئاسة الجامعة الأردنية الحالية، تم وأد فكرة ( تابعية) المستشفى إلى كلية الطب في الجامعة باعتبارها الرافد والمعلّم والقائم على تسيير شؤونه، لتتكرس نظرة جديدة تقوم على ما يدعى بالاستقلال المالي والإداري للمستشفى، والتي تطور عنها أن كلية الطب كادت أن تصبح هي ( تابعة) للمستشفى.. عندما استلم الدكتور خالد الكركي رئاسة الجامعة كان للمستشفى لجنة أكاديمية مكوّنة من ( 12) عضواً هم رؤساء الأقسام الأكاديمية والطبية ويرأسها عميد كلية الطب، ومهام هذه اللجنة تتمثل في تحديد سياسة وتطلعات المستشفى وما يتعلق بالنواحي الفنيّة والطبيّة المتخصصة.. لكن مدير المستشفى الحالي كان يتبنى فكرة فصل المستشفى عن كلية الطب، ومع تصادم الاتجاهين، فقد التفّ القطاع الطبّي والتمريضي خلف وجهة النظر الأولى، فتم مخاطبة رئيس الجامعة من أجل مقابلته ووضعه بالفهم الصحيح لما ينبغي أن يكون عليه المستشفى، لكن الرئيس توقف ليس عند المسوغات والمبررات العلمية والمنطقية لمطالب القطاع الصحّي، وإنما توقف عند كلمة واحدة وردت في متن المذكرة المرفوعة له، ليسطّر خطاباً شديد اللهجة لعميد كلية الطب يحذره فيه من اتخاذ أشد الإجراءات بحقّه إذا تكررت مثل تلك الكلمة في مخاطباته مستقبلاً.. فما كان من عميد الكلية آنذاك وهو الدكتور مجلّي محيلان ومجلس الكلية إلا أن تقدموا باستقالة جماعية، والتي قبلها الكركي فوراً وكأنه كان ينتظرها.. وتم إلغاء اللجنة الأكاديمية للمستشفى، وتعيين لجنة جديدة تضم عشرة أعضاء منهم سبعة لا علاقة لهم بالطب وشؤونه.. الآن هناك هجرة واضحة للكفاءات الطبية من المستشفى حيث تروج الأقوال بأن أكثر من عشرين أستاذاً طبيباً متخصصاً قدموا استقالاتهم أو حصلوا على إجازات من أجل العمل في مستشفيات خاصة محلية أو خارجية.. الآن لم يعد هناك ما يمكن تسميته بالجهاز الطبّي الرقابي للمستشفى.. الآن مدير المستشفى هو أيضاً نائب لرئيس الجامعة، وهو المسؤول عن البحث العلمي وعن ضبط الجودة، وهو أيضاً يمارس عمله الطبّي والأكاديمي.. وهو أيضاً يتم تكليفه بمهام إدارية لا علاقة لها بإدارة المستشفى مثل تكليفه الأخير كرئيس للجنة العليا لانتخابات الطلبة في الجامعة.. يقول أحدهم: إن إدارة المستشفى ينبغي أن تناط بشخصٍ متفرغ تماماً لذلك.. لقد انحدر مستوى مستشفى الجامعة الأردنية نتيجة تقاطع المصالح والأهواء الشخصية والتي جاءت على حساب التميّز بل على حساب المحافظة على الوضع القائم.. ما يتم بحق المستشفى هو عملية تواطؤ كبيرة لتفريغه من الكفاءات وتهريبها أو تسريبها، ربما من أجل ( خصخصة) المستشفى كما يقول أحد المهتمين.. لقد وصل الحال إلى محاولة موظفوا الجامعة وأساتذتها بأن يتم الموافقة على تأمينهم صحيّا للعلاج في المستشفيات الخاصة بعيداً عن مستشفى الجامعة.. لقد قال أحد الأطباء أن هناك طبيباً عريقاً ومرموقاً ترك المستشفى لأنه طلب أكثر من مرّة تزويد القسم لديه بجهاز يحدد مكان الخلل بدقة، لكن لم يتم تلبية ذلك، ففضلّ المغادرة قائلاً بأن ليس لديه استعداد للتشخيص التخميني والذي يمكن أن يسبب في حالات كثيرة ( الشلل) للمريض.. هذا هو حال مستشفى الجامعة الأردنية الذي بات كحال العديد من مستشفياتنا العامة.. وهذا غيض من فيض ما علمناه من كوارث طبيّة داخل المستشفى، نضعها بين يدي صاحب القرار..
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

كركية27-02-2009

يا أستاذ خالدو أحب أن تقرأ الآتي:

ليس كل كركي خالد, و ليس كل خالد كركي, و أنت لست بكركي و أكيد لست بخالد..

و بهديك أغنية عمر العبللات: دير بالك عبلادك..
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابومعاقه25-02-2009

دعوة لكل المواقع الالكترونية الى عمل اتفاقية مع الجمعة الأردنية لنشر اخبار الرئيس الرمز خالد الكركي مقابل الثمن و اسوة بوكالة0000و 00ا00 و اخبار 000 و ا000 بواقع 20 الف دينارو 15 الف دينار و 15 الف دينار و 8 الاف دينار على الترتيب و الشرط الثاني ان لا تنشروا شيء سلبي عن الكركي و الا جائك
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

سليم السلامات25-02-2009

خالد الكركي سخر الجامعة الأردنية لمصالحه الشخصية حيث أصبحت الجامعة و كأنها مؤسسه اعلامية حيث ابرم الكركي عدد من العقود مع المواقع الإلكترونية بهدف تلميعه فقط و وضع صوره على الموقع كما أنه ابرم عقداً مع سفن ستارز و انشأ صحيفه الكترونية لنقل اخباره و طلعته البهية و على الطريق
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محمود الديات25-02-2009

دولة العم الكبير أبوسامر المؤسس الأول و الثاني و الحقيقي للجامعة الأردنية

هناك فئران صغيره تحاول أن تجير تاريخك المجيد في الجامعة الأردنين لصالح فئران صغيره أخرى

هناك ألسنة سوء تحاول أن تنال منك و لكن هيهات هيهات أن تطال هذه الأقزام و الفئران النجسة من اسمك الشريف رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مظلومة25-02-2009

 خالد الكركي يا مولاي شخصن كل الأمور في الجامعة و لم حوله أصدقاءه القدامى و ليس من أجل الجامعة و لا مصلحتها و قد أعلن عن ذلك شخصياً في اجتماع عام يوم الأحد الموافق 26/8/2007 و قال بالحرف الواحد لقد عينت الدكتور صلاح جرار نائباً لرئيس الجامعة للشؤون الإدارية لأنه صاحبي ، و منذ أيا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

تائه في الجامعة الأردنية24-02-2009

في عهدكم الميمون:-

1- الجامعة الأم أصبحب جامعة الآلام.

2- أبواب الرئاسة المفتوحة أصبحت أبواباً مغلقة وموصدة في وجه الجميع.

3- الخير عمّ وطمّ فقط على الرئيس وشلّته من زيادة عدد الطلبة المقبولين على البرنامج الموازي والدولي، فهناك رحلات الشتاء والصيف للرئيس وشلّته طبع
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

يا للعار24-02-2009

ما هي سياستكم في الجامعة الأردنية؟؟؟

سؤال يُطرح من كل موظف، ومن كل طالب، ومن كل شخص يدخل هذه الجامعة لأي سبب كان. هل الجواب هو إعمار تلك الجامعة؟ أم تلبية رغبات موظفيها وتحسين أوضاعهم؟ أم تلبية رغبات طلابها؟ وتحسين وضعهم الأكاديمي؟؟

لكني شخص عرفت وأعرف تلك الجامعة، ل
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

الفرزدق24-02-2009

صدر الفرمان التالي عن فخامة رئيس سوق عكاظ:-

أنا متنبي زماني، آمركم بما يمليه لساني:

1- تطبيق سياسة إهبش وإمشي.

2- تطفيش الكفاءات الطبية من مستشفى ال...والاستعاضة عن كل طبيب بشاعر يفقع المريض قصيدة يقوم بعدها المريض مثل الحصان، ونتيجة تطبيق سياسة الإخلاء هذه تصبح المس
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

موظف في المستشفى24-02-2009

كيف يسمح بهذاالصرح العظيم بتعين دكتور تخصص فيزياء ليكون مديرا اداريا وهو مع الاحترام له لا يعلم شيء عن الاداره.اين مديرالمستشفى ورئيس الجامعه عن تجاوزات مدير دائرة اللوازم حسني الطعاني.اين مدير المستشفى عن مايسمى بدائرة شؤون المرضى ومديرها ومستوى الانحدار الذي وصلت اليه ب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محمود23-02-2009

لماذا يا رئيس الجامعة تم:

الغاء الاتفاقية مع مركز السكري ؟؟؟؟؟

أليس المتضررأولا وأخيرا المواطن.......
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.