• كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم

عريفة مول يحول طبربور الى مكرهة صحية - صور

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2015-06-29
9183
عريفة مول يحول طبربور الى مكرهة صحية - صور

 -

كثيرة هي التجاوزات التنظيمية والمرورية والبيئية التي تسببها المؤسسات التجارية في مختلف مناطق العاصمة في ظل غياب الجهات الرقابية الصحية والبيئية.
الكثير من الانتقادات ما يزال يوجهها عدد كبير من الساكنين في طبربور لامانة عمان الكبرى وتحديدا بالقرب من ' عريفة مول التابع لـ سامح مول ' يضاف اليه المطاعم المختلفة داخل المول والتي اصبحت اقرب ما تكون الى ( مكب نفايات) دائم وثابت على مدار 24 ساعة في ظل صمت الجهات الرقابية في الصحية والبيئة وحتى لجان السلامة العامة في محافظة العاصمة وهناك علامة استفهام كبيرة على هذا الصمت والسكوت , وبمجرد ذكر اسم 'ساحة عريفة مول' امام اي احد من قاطني منطة طبربور ستعرف وقتها حجم ما تتسبب به هذه الساحة من مكاره صحية تتمثل بتراكم اطنان من القمامة وطرق التخلص منها وسط منطقة مكتظة بالسكان اضافة الى خلل بيئي ينذر بكارثة جراء لجوء 'موظفي المول' للتخلص من النفايات عن طريق حرقها بدلا من تحمل تكاليف نقلها الى حيث يجب وحسب النصوص التي نصت عليها القوانين البيئية .
ويوكد المواطنيين القاطنين في طبربور ان سبب تمادي هذا المول هو تلكؤ فرق الامانة في تطوير قطاع النظافة وعدم وجود مخالفات رادعه فاستخدام مجمع تجاري 'لقطعة الارض المجاورة له' وطرق الأساليب البدائية في حرق ورمي النفايات كما يقول الاهالي القاطنون بالقرب من عريفة مول مشيرين الى تحول هذه المنطقة الى مكب لنفايات المحال العاملة والمطاعم العاملة في المول والتي قلبت المكان الى مكرهة صحية جالبة للحشرات والقوارض والكلاب التي قلبت أمن سكان المنطقة رعبا.
الصور المرفقة تنطق بما يعجز اللسان عن وصفه من حال مزر حرم السكان من حقهم بالمرور من شارع يجب أن يتوفر فيه أدنى درجات الأمن والنظافة .
القاذورات تملأ المكان وسببها عدم مراعاة ادارة المول و المحال والمطاعم العاملة فيه لمراعاة شروط النظافة ، كما أن المكان استحال الى أشبه بمجمع واستراحة تقدم الرفاهية للكلاب الضالة المسعورة بكافة أنواعها كيف لا والمكب يحتوي على ما تشتهيه أنفس الكلاب وتقشعر منه نفوس البشر ، اضافة الى اجبار تلك الكلاب على فرض منع التجول ليلا على المواطنين حتى لو كان خروج المواطن لأسباب قاهرة .
المواطنون يتساءلون ونحن معهم ألهذه الدرجة وصل نفوذ ادارة سامح مول في أمانة عمان والأمن العام الى درجة باتوا فيها غير قادرين على انفاذ القانون على هذه المؤسسة والزامها بضرورة ازالة هذا المكب للنفايات ومنع تراكمه ؟ وكذلك تحريك هذه الدورية الى مكانها الملائم .

والسؤال لماذا لا يملك هذا المول سيارة نفايات خاصه به واين هي الجهات الرقابية الصحية والبيئية في محافظة الزرقاء وفي الاونة الاخيرة يتهامس الناس ان هذه المجمعات فوق القانون ويقول انه على المجلس البلدي ان يلزم مالك قطعة الارض المجاورة لهذا المجمع من خلال تسويرها ومنع طرح النفايات بها عداك ان المكب تحول الى مرتع لانتشار الفئران والجرذان والذباب والبعوض الذي ينتقل للاحياء المجاورة.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

سالم01-07-2015

موظفين بيقبضوا ويرتشوا وساكتين
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.