احذر هذه الاشياء حتى لا تخسر صحتك !!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-02-10
735
احذر هذه الاشياء حتى لا تخسر صحتك !!

  يهمل الكثير من الناس الاهتمام بالصحة العامة للجسم في فترة الشباب، وذلك على حساب اهتمامات أخرى مثل العمل أو الترفيه، فيما تمثل صحة الرجل أمراً ضرورياً جداً لا يمكن تعويضه، ولا يشعر به الفرد إلا بعد الوصول إلى مرحلة من النضج تتيح له قياس الأمور بعقلانية أكبر.

وفيما يلي، أهم الخطوات التي يجب القيام بها لتحسين صحتك قبل سن الأربعين، بحسب شبكة "سي إن إن" نقلاً عن موقع "هيلث".
النوم أولوية
يحتاج الجسم والدماغ إلى الوقت لإعادة التشغيل والشحن، تماماً مثل الجهاز المحمول. ويحتاج الأشخاص البالغون بين 7 و9 ساعات للنوم ليلاً.
ويؤدي عدم النوم بشكل كافٍ إلى خطر ارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، والاكتئاب، والسمنة.
وجبات الطعام
لا يجب تخطي بعض وجبات الطعام؛ لأن ذلك قد يؤذي التمثيل الغذائي الخاص بك، ويجعلك عرضة لمرض السكري من النوع الثاني.
التدخين يدمر بالصحة
التدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وسرطان الرئة، والسكتة الدماغية، وعوارض صحية أخرى.
تناول الكثير من الصوديوم
الصوديوم لديه طريقة للتخفي في الأنظمة الغذائية، مثل: الخبز، واللحوم المصنعة، والحساء، والجبنة، والصلصات، وغيرها. وقد يسبب الملح ارتفاع ضغط الدم، ويؤدي إلى أزمة قلبية وسكتة دماغية.
الحماية من الإصابة بالجفاف
تغذي المياه كل خلية وعضو في الجسم، بما في ذلك البشرة. ومن المهم المحافظة على رطوبة البشرة، بشكل صحيح، وخصوصاً أن الأشخاص كبار السن قد يفقدون الشعور بالعطش.
التمارين الرياضية
يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على قوة العضلات، وتعزز من عملية التمثيل الغذائي، وبناء عظام قوية. ولكن تقلل التمارين الرياضية من مخاطر الإصابة بأمراض هشاشة العظام.
احذر حمام الشمس
الاستلقاء في الشمس، أو استخدام أسرّة التسمير، قد يعرض البشرة للأشعة ما فوق البنفسجية، ما يتسبب بشيخوختها، والإصابة بأمراض السرطان، بما في ذلك الميلانوما.
احذر من الصودا
يرتبط تناول الصودا بزيادة الوزن، ومقاومة الأنسولين، والإصابة بمرض السكري، فضلاً عن هبوط نسبة المعادن في العظام.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.