السعايدة : اتحدى منتقدي "مجلس النقابة" بمناظرة علنية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-08-11
845
السعايدة : اتحدى منتقدي

 أكد نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، على أن اعادة بعثة حج الإعلام الخاص جاءت بعد جهود مضنية بذلتها النقابة مع وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ومدير عام الحج.

وأشار في حديث صحفي أن آلية اعتماد الإعلاميين لبعثة الحج اعتمدت على شرطين أساسيين أجمع عليهما مجلس النقابة ، وهما أن يكون الراغب بالابتعاث للحج مسددا لكافة التزاماته تجاه النقابة (اي مسجل على سجل الصحفيين الممارسين) ، وأن لا يكون قد حج سابقًا مع بعثة أعلامية.

وأوضح السعايدة أنه وبعد وضع تلك الأسس، تم نشرها بواسطة الاعلانات في الصحف وعبر الرسائل النصية القصيرة، ومن ثم صدّرت النقابة كتباً رسمية ، وجهتها للصحف اليومية، وابلغت القنوات الإذاعية والمواقع الإلكترونية والصحف الاسبوعية بواسطة الاعلانات والرسائل، طلبت خلالها من كل مؤسسة تسمية مندوب عنها للحج وفق تلك الأسس.

ونوه السعايدة الى أنه تم تخصيص مقعد واحد لكل صحيفة يومية ومقعد يجري اختياره بالقرعة للصحف الاسبوعية ، وآخر الإذاعات الخاصة الشاملة، ومقعدين للمواقع الإخبارية ، وفقا للأسس المشار اليها.

ولفت السعايدة الى أن النقابة تنازلت عن أحد المقاعد المخصص لها لزيادة حصة وسائل الاعلام ، مشددا على أن عملية اختيار بعثة الحج الاعلامية تمت وفق أعلى معايير الشفافية .
وأكد السعايدة ان مجلس النقابة لم يسم لبعثة الحج غير ممثلة رئيس البعثة وان النقابة التزمت بتنسيبات وسائل الإعلام كما وردت اليها وطبقا للشروط التي وضعتها.
وقال إن لدى النقابة ملف متاح لاطلاع اعضاء الهيئة العامة يضم كل المذكرات التي وجهتها النقابة للصحف وكل الردود والتنسيبات التي جاءت من كل وسائل الإعلام. مجددا التاكيد على ان دور النقابة فقط هو التنسيق بين وزارة الأوقاف ومديرية الحج ووسائل الإعلام ولا تملك ان تفرض على اي مؤسسة أو تتدخل في تنسيباتها طالما وافقت معايير وشروط مجلس النقابة.

وتطرق السعايدة الى منجزات مجلس نقابة الصحفيين منها طيّ ملف الأراضي المخصصة للصحفيين في منطقة الغباوي والذي كان موضوعا على الرفوف لاكثر من خمسة عشر عاما ، وحقق منجزا بشأن المستشارين والناطقين الإعلاميين، وان منجزات مهمة ووشيكة سيتم الاعلان عنها قريبا.
وأكد ان مجلس النقابة يعمل يوميا ولساعات طويلة كي يسرع عملية الانجاز.

وردّ السعايدة على بعض منتقدي المجلس الحالي متحدياً، أنه مستعد لعقد مناظرة عامة، مع أي كان ، لتفنيد ادعاءاتهم جملة وتفصيلاً، مؤكداً ان مجلس النقابة الحالي اتخذ على عاتقه اتباع سياسة المكاشفة والشفافية، وتقبل النقد البناء والموضوعي، لتطوير الاداء نحو أعلى درجة ممكنة.

وقال السعايدة أن بعض منتقدي أداء المجلس مع الاسف ذات طابع شخصي وغير منصفة اطلاقا.

وشدد السعايدة ان اي حديث عن انحرافات في عمل النقابة يجانب الحق والمنطق، قائلا إن مجلس النقابة اذا ما انحرف بمسار النقابة فهو انحرف عن المسار الخطأ وذهب بها باتجاه المسار الصحيح القائم على الإنجاز والصدق والشفافية واحترام المؤسسية .
وشكر السعايدة المئات من اعضاء الهيئة العامة الذين يؤكدون دعمهم لما تقوم بها النقابة وتقدمه من أداء غير مسبوق.. معاهدا الهيئة العامة على الصدق والانجاز والعدالة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.