لغة كاشفة وشخصيات خداعة !

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-26
3619
لغة كاشفة وشخصيات خداعة !

بقلم الاعلامي . بسام الياسين

 {{{ نفسك ان لم تشغلها بالخير شغلتك بالشر…الامام الشافعي رضي الله عنه و ارضاه }}}.

*** إن الف غُرزة تجميلية بيد امهر اطباء التجميل في هوليود ، ليس بمقدورها تجميل وجه رجلٍ قبيح ، مطبوعة نفسه على الإزدواجية وسلوكياته موشومة بالنفعية.التمظهر بجماليات وطنية لا يصمد امام الحقائق الدامغة.ثابت بالأدلة القاطعة، ان السلالم الخلفية التي استغلها الإنتهازيون الباحثون عن شهرة او مشيخة، سلطة او ثروة بالثرثرة السياسية،كشفت الايام ان سلالمهم اخشابها منخورة وحديدها صدىء.كذلك الظواهر الصوتية البرلمانية التي ظهرت منذ عام 1989 حتى يومنا هذا، ذهبت ادراج الرياح دون صدى.طار النافخون في ابواقها هباءً منثورا بلا ذكرى، تماماً كالكتابة على الرمل لا تبقى، و الزعبرة لا تُجدي نفعا…الرداحون ذهبوا بلا رجعة او احتجبوا خزياً.

إتقاءً للامة من اشرارها والحفاظ على نقاء البيئة السمعية،نطالب بالغاء الميكروفونات تحت القبة.فمجلس النواب للتشريع والمراقبة لا للخطابة و إستعراض الوجاهة.من يود ان يجرب حباله الصوتية،ليذهب الى اقرب حسبة لتسويق الخضار الكاسدة لاجل كشف مواهبه او الى السيرك الهندي لإظهار مهاراته البهلوانية في الشقلبة.الشعب مصدر السلطات،هي القاعدة الاساس في الحكم في كل ارجاء المعمورة. لذا لا يحق لمخلوق التحايل عليها او الالتفاف حولها .اما المتاجرة بها للتكسب من وراءها عار على تجار السياسة،كما الاستهانة بالوعي الوطني جناية،يجب ان يحاسب عليها الجاني، بتهمة جرح المشاعر الوطنية والحط من هيبة ومكانة ابناء الامة.فامسكوا السنتكم ايها الصبية …فوالله ـ انكم وبضاعتكم الكلامية لا تساوون ” نكلة مصدية “!!!.

{{{ وجوه كالحة و اقنعة مستعارة }}}

*** لو نزعنا الأقنعة الوطنية عن الوطنجية ” النفعيين “،وخلعنا اردية الدين التمويهية عن المنافقين “المخادعين “،وغسلنا الأصباغ عن وجوه القومجية ” الممثلين”.كم وطني سيبقى ؟! وكم مدعٍ سيسودَّ وجهه ؟!. وكم مُزاودٍ سيتعرى امام ربعه ويتمنى ان تنشق الأرض وتبتلعه حتى لا يرى صورته البشعة في عيون من حوله ؟!.الأدعياء يحسبون القيم،المباديء،العقائد تتبدل حسب الفصول السياسية،يخلعونها كما تخلع الثعابين جلودها او عارضات الازياء يُبدلن فساتينهن.

حقيقة امر ” المتحولين ” ـ بلا قافية ـ ، انهم لا يختلفون عنهن في سرعة تبديل اللباس و قصة الشعر و المكياج .اما حكاية اهل اليسار حكاية بلا نهاية.هم اكثر المخلوقات الزاحفة انتهازية.اهل قنص وقص ودس.بارعون في الانقلاب على افكارهم والتفنن في النفاذ للآخر لطلب مرضاته من اجل اعطياته وتسلق سلالمه للحصول على شرهة او تبوأ منصب.لهذا وصفهم زعيمهم ” لينين” انهم الأكثر خيانة لإنهم الأقدر على تبريرها،و هم الأبرع في نقل البندقية من كتف لإخرى في طرفة عين.بالامس القريب صوبوا بنادقهم باتجاه الدولة وطالبوا بقطع راس الحكومة.اليوم جُلهم يتمترسون في خندقها،يهاجمون جماعتهم من اهل اليسار. ينقضّون على ” جماعة الإخوان “.يناصبون القوميين العداء.كل هذا لإرضاء الأجهزة الأمنية واثبات الولاء بإنقطاعهم عن ماضيهم.لا يخجل احدهم ان ينام في فراش الشيطان ثم يطلب منه ان إيقاظه قبل آذان الفجر لاداء الصلاة حاضراً،ليحظى ان يكون في الصف الاول مع المؤمنيين السابقين السابقين من اهل الأيمان….بالله عليكم هل سمعتم اكثر فجوراً وقلة حياء من هؤلاء ؟!!!.

{{{ الحج دعاية ام فريضة ؟ }}}

*** { اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة }.هكذا كان يقول رسولنا المعصوم حينما تستوي ناقته وهو على ظهرها متوجهاً الى مكة المكرمة، لإداء فريضة الحج نسأل بوجع :ـ يا رب ماذا اصاب الناس في ايامنا هذه حتى اصبحت الشهرة مطلبهم والسمعة اهم من الشعيرة . تراهم يلتقطون الصور في الحرم الشريف وعلى جبل عرفة،ويسجلون حركاتهم وتحركاتهم بالفيديو صوتاً وصورها وهم يتباكون او يلوحون بايديهم . يرسلوها لأركان الدنيا الاربعة على قاعدة ” شوفوني يا ناس في لباس الإحرام…انا صرت حجي امتلك الهالة والحصانة “.شاهدت كغيري صور مسؤولين كبار،ممثلين مشهورين،دعاة ادعياء في نوبة بكاء مفتعلة كانهم على خشبة المسرح يُؤدون أدواراً عاطفياً امام الجماهير. يا هؤلاء، ماذا ترمون من وراء هذه الحركات القرعة ؟!. هل تريدون منا ان نفرش لكم السجاد الاحمر ونطلق المدفعية تحية لادائكم ركن من اركان الإسلام مفروض عليكم ؟! .وهل وصل الاتجار بالدين الى هذا المستوى ؟!.

اين انتم من قول الزاهد جلال الدين الرومي الذي بهر الغرب بصوفيته النقية وتعلقه بالذات الإلهية،وذوبانه بالعشق الرباني حتى قال :ـ ” نحن في الدنيا ولسنا منها “.انكار للذات بلغ حد التلاشي لان الحياة بنظر اهل الله وخاصته الخاصة، رحلة للتزود بالتقوى و الاعمال الصالحة بينك وبين الله حتى لا تعلم شمالك ما فعلت يمينك لان هذا اقرب الى الاخلاص .الحج طهارة من عوالق الدنيا.صفاء نفسي،سمو روحي،تعطير للذات،الق نوراني…الحج ان تقذف شيطانك بالحجارة حتى تدميه.ان ترمي الدنيا خلف ظهرك،لتعود نقياً كما خلقتك امك.فما معنى ان تعود من الديار المقدسة، وبيدك مسبحة ذهبية عيار 24 قيراطا تسبح فيها الله وقريبك اللصيق يتضور جوعاً ؟!. ما معنى ان تصلي في مسجد النبي وتصلي عليه في اليوم الف مرة ثم تسلك سلوك ابي جهل ؟!.ما معنى ان تذهب الف كيلو الى مكة المكرمة لتنظيف ذاتك مما لحقها من اوساخ الدنيا وترمي اوساخك / زبالتك في الشارع العام لانك تتثاقل ان تضعها في حاوية لا تبعد عنك سوى بضعة امتار ؟ّ!. اسئلة برسم الاجابة مطروحة بعد كل موسم حج

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.