خوري: الأونروا اوقفت 100 عامل مياومة .. ويطالب بانصافهم

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-01-15
652
خوري: الأونروا اوقفت 100 عامل مياومة .. ويطالب بانصافهم

 - طلب النائب طارق خوري من وزير الخارجية ايمن الصفدي وقف الظلم الذي تعرض له عمال المياومة في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين التي قامت بانهاء خدمات العشرات منهم.

وقال خوري بأن هذا القرار يمس دور الأردن السياسي والتي بالضرورة سيتبعها التزامات مالية ستعصف بالاقتصاد الأردني الذي يعاني ظروف قاسية لا تخفى على أحد. 

ويبلغ عدد العمال الذين تم ايقافهم في كل المخيمات اعتبارا من يوم الإثنين الموافق 15/ 1/ 2018 بدل أجازه مرضيه وسنويه وعمال العقود (فورم سي) وكل ما هو مياومه وكما يلي :

مخيم البقعه تم توقيف 30 عامل من أصل92 عامل .

مخيم الوحدات14 عامل من أصل39 عامل .

مخيم اربد7 عمال من أصل17 عامل .

مخيم الحصن7 عمال من أصل22 عامل .

مخيم الحسين11 عامل من أصل27 عامل .

مخيم غزه8 عمال من أصل22 عامل .

مخيم سوف3 عمال من أصل15 عامل .

مخيم ماركا 17 عامل من أصل40 عامل

وتاليا نص رسالة خوري:


معالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأكرم 

تحية طيبة وبعد 

على النائب الوطني الملتزم واجب السؤال والمراقبة وعلى السلطة التنفيذية ضرورة الإجابة المسؤولة تحقيقاً للتكامل في أداء الرسالة المنوطة بنا وفق اليمين الذي اقسمناه .

وبناءً على ما تقدم فإنني أرجو أن ألفت انتباه معاليكم ان ادارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأردن اقدمت على سلسلة من الإجراءات التي تمس دور الأردن السياسي والتي بالضرورة سيتبعها التزامات مالية ستعصف بالاقتصاد الأردني الذي يعاني ظروف قاسية لا تخفى على أحد.

معالي الوزير المحترم 

في الأمس اقدمت إدارة الوكالة على إنهاء خدمات حوالي 100 عامل نظافة يعملون في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين من أصل 280 عامل مما ينذر باخطار كارثية بيئية وصحية ستتحمل الحكومة الأردنية تبعيات ذلك القرار الجائر والمقصود .

معالي الوزير المحترم 

إن هذا القرار هو قرار سياسي بامتياز ويأتي في سياق تنفيذ مخططات الكيان الصهيوني وداعميه الاستعماريين الغربيين الرامية إلى تقليص خدمات وكالة الغوث وصولاً للتنصل من الالتزامات القانونية والمالية المقرة من الأمم المتحدة للاجئيين الفلسطينين والدول المستضيفة ( الأردن ، لبنان ، سوريا ) وسيتبع ذلك في حال مرور هذه الاجراءات قرارات سياسية خطيرة على القضية الفلسطينية والأردن بدرجة أكبر باعتبار أن الأردن هو الوطن البديل كما يخطط العدو الصهيوني الغاشم. 

معالي الوزير المحترم 

سيذكر التاريخ اللحظات الأكثر اشراقاً بحياة الأشخاص والشعوب ولك معاليك أن تتذكر أنك مؤتمن على الأردن واستقرار الأردن وثقتي بك عالية أن ترد الظالم عن ظلمه من خلال إجراء مباشر يوقف هذه الإجراءات الصادرة عن ادارة وكالة الغوث الدولية بكل الوسائل المتاحة لمعاليكم .

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير 

النائب
طارق سامي خوري 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.