• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

حداد وباص جت السياحي المكشوف .. الذي امسى بصمة وعلامة فارقة في العاصمة - صور

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-03-19
812
حداد وباص جت السياحي المكشوف .. الذي امسى بصمة وعلامة فارقة في العاصمة - صور

 عادة ما يشبه الفعل الطيب بغرسة يزرعها الانسان فتكون له ذكرى

وللمكان ذاكرة ، وللشجر عطاءات مفيدة في كل الاحوال فإن كانت شجرة وارفة يستظل كل من يقف بظلالها وان كانت مثمرة يستفيد من ثمرها الكثير من الناس . 

وكل فعل طيب مقصده خير الوطن والبشر تماما هو مثل اي شجرة طيبة ، في كل مناحي حياتنا دائما ما نردد مقولة اننا نريد رجال افعال لا اقوال ، لان الفعل له الاثر المباشر في  احداث التغيير نحو الافضل وافادة الوطن واهله . 

في القطاع السياحي كانت هناك العديد من المبادرات والافعال الطيبة والتي اسهم بها العديد من الجهات الرسمية والاهلية والافراد ، ومن هذه المبادرات ما قامت به شركة النقليات السياحية الاردنية - جـــت في اطلاق العديد من المنتجات السياحية وافتتاح الوجهات السياحية وتنظيم رحلات لتشجيع السياحة الداخلية والسياحة الوافدة وحققت نجاحات عديدة وكبيرة .

الا ان مديرها معالي مالك حداد ومن خلال تجربته الممتدة واطلاعها الواسع على العديد من التجارب العالمية في الترويج السياحي ، فقد كانت له بصمته البارزه والتي تسجل له باعتزاز وتقدير في احداث التفاعل بين السائح والاماكن التي يزورها من خلال تجربة التجوال في مدينة عمان ورؤيتها من زوايا جديدة تمزج ماضيها القديم وتفاصيلها التي تحكي قصة عمان الى الفترة الزمنية الحالية والتي توسعت بها عمان وتقدمت بالعمران والحداثة ، لتتيح للسائح ان يسجل تفاصيل زيارته للعاصمة بشكل ولون جديد . 

وهنا نتحدث عن المنتج السياحي والعلامة الفارقة التي اصبحت تميز عمان عن باقي العواصم وهو الباص السياحي ذو الطابقين المكشوف والذي يمكن الركاب من تسجيل رحلة فريدة وممتعة ورؤية الاماكن في عمان بقالب وزاوية جديدة تعيد اكتشافه للمدينة من خلال زيارته الاماكن القديمة في وسط عمان القديم وجبل القلعة وسبيل الحوريات والمدرج الروماني وجبل عمان 

فقد كانت هذا المنتج السياحي حلم معالي مالك حداد ان يشكل حالة خاصة وفريدة للمجموعات السياحية القادمة للمملكة وحتى لابناء الاردن ، وقد صدقت توقعاته ، حيث اصبح الباص المكشوف علامة فارقة في العاصمة ، واصبح الجميع يترقب موعد مروره من الاماكن والشوارع المقررة في خط سيره ، بل تخطى ذلك ان اصبحت الجولة السياحية في الباص المكشوف جزءا من برنامج المجموعات السياحية ، فهي فرصة لهم لالتقاط العديد من الصور واللحظات التي يمكن ان يراها السائح الا من خلال هذه الجولة ، وبالاضافة الى ذلك فإن الحميمية التي باتت هذه الحافلة توفرها للركاب سواء من الاردنيين والعرب والاجانب في خليط انساني يجمعه التطلع الى لحظات الفرح التي توفرها الرحلة في شوارع العاصمة . 

اتذكر قبل فترة وخلال جولة لعدد من اساتذة وطلبة كلية السياحة في الجامعة الاردنية نظمتها الشركة لهم في الباص المكشوف ورافقتهم بها وزيرة السياحة والاثار لينا عناب ورئيس هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات ومعالي مالك حداد ورئيس الجامعة الاردنية الدكتور عزمي محافظة ، ان عبر احد الاساتذة عن اعجابه بفكرة جولات الباص ، مؤكدا على اهمية مثل هذه الافكار التي تبدو بسيطة الا ان لها عمقا وتأثيرا كبيرا بوصفها منتجا سياحيا لا بد من التركزي عليه وتوظيفه في خدمة القطاع السياحي الاردني وابرازه كجزء من ذاكرة المكان والتجارب الغنية التي من الممكن ان يوفرها للمجموعات السياحية ، طبقا لاهمية خط سيره المدروس الذي يتخلل العديد من المواقع المهمة ذات البعد التاريخي والتي تشكل ذاكرة المكان للعاصمة.

اصبح الباص السياحي المكشوف من جت جزءا من ملامح العاصمة عمان بفضل الرؤية المثالية لمعالي مالك حداد الذي يؤمن بضرورة تواصل العمل وتجديد الاليات وتأطير الامكانيات لصنع منتجات سياحية جاذبة ، ربما لا يقدر البعض قيمتها عند بدء العمل او الحديث عنها الا انها وفي ضوء تواصل العمل والتخطيط السليم سوف تصل للمرحلة التي تصبح علامة فارقة في القطاع تماما مثلما اصبح الباص السياحي المكشوف من جت جزءا من التراث الجديد للعاصمة ، وبات الجميع ينتظره للركوب في جولاته او التقاط صور تذكارية لهم مع هذه الحافلة الجميلة .

صور لعددالرحلات الباص المكشوف في عدد من مناطق العاصمة وفي منطقة البوليفارد الوسط الجديد للعاصمة عمان :

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.