• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

بنك القاهرة عمان يطلق حملته الترويجية لجوائز حسابات التوفير من تاج مول

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-05-22
978
بنك القاهرة عمان يطلق حملته الترويجية لجوائز حسابات التوفير من تاج مول

 اطلق بنك القاهرة عمان من خلال جناحه الخاص على الباب الرئيسي لـ" تاج مول " حملته الترويجية لبرنامج جوائز حسابات التوفير المغرية لعام 2018 .

وتهدف الحملة الى التعريف ببرنامج جوائر حسابات التوفير والترويج للجوائز المقدمة يوميا واسبوعيا وشهريا وربع سنويا اضافة الى الجائزة الكبرى.
ويعرض البنك من خلال جناحه في تاج مول لسيارات " تيسلا " التي خصصها للجائزة الشهرية وعدد من الفعاليات والمسابقات التي تتخللها توزيع جوائز " حسابات توفير " على المشاركين.
وفاجأ بنك القاهرة عمان اصحاب حسابات التوفير لديه والباحثين عن خدمات بنكية مميزه ببرنامج جوائزه لعام 2018.
والحظ في عام 2018 مع جوائز بنك القاهرة عمان لن يبتسم لصاحب حساب التوفير فقط وانما ايضا لافراد عائلته الذين يملكون حسابات توفير لدى البنك .
وخصص بنك القاهرة عمان للجائزة الكبرى لهذا العام 1,100,000 دينار ، مليون دينار للمليونير الجديد و100 الف دينار لافراد عائلته و الذين يملكون حساب توفير لدى البنك .
ومفاجآت جوائز بنك القاهرة عمان لن تتوقف عند اية حدود في عام 2018، لان الابتسامة سترسم على وجه الفائز و عائلتة و الذيم يملكون حسابات توفير ، في الجائزة الربع سنوية وقيمتها 250 الف دينار للفائز و 50الف دينار لافراد عائلتة .
واصحاب حسابات التوفير موعودون مع افراد عائلاتهم بالفوز بالجائزة الكبرى بالاضافة الى الجوائز الربع سنويه في نهاية شهر اذار الحالي و حزيران و ايلول المقبلان.
ويستمر بنك القاهرة عمان برسم الابتسامة خلال اشهر نيسان وايار وتموز واب وتشرين اول وتشرين ثاني على وجوه عملائه بجائزة شهرية وهي سيارة نوع Tesla موديل عام 2018.
اما اسبوعيا فاصحاب حسابات التوفير على موعد مع جائزتين، الاولى اونصة ذهب والثانية 10 الاف دينار يكسبها رابحين اثنين.
وحرص بنك القاهرة عمان على زيادة فرص عملائه بالفوز فقد منح جائزة يومية 3 ليرات ذهب بواقع ليرة ذهب لكل رابح.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.