• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

بلا خطوط حمراء "جفرا نيوز" تمد خطوط التواصل وترفع مداميك الثقة وتعزز الحضور

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-05-16
566
بلا خطوط حمراء

 عمر المحارمة

تدخل صحيفة "جفرا نيوز" الإلكترونية عامها العاشر وقد ثبتت أعمدتها و أرست حضورها و سجلت اسمها بوضوح في صدارة الإعلام الأردني، وباتت بين الأكثر متابعة ومشاهدة و الأقرب إلى وجع الناس و قضاياهم.
منذ الأسابيع الأولى لانطلاقة "جفرا نيوز" لفتت نظر الرأي العام الأردني و العربي بجرأتها في الإفصاح عن الرأي ومزاولة مهمتها بكل مقتضيات الرسالة الصحفية من صراحة وشفافية ووضوح دون اكتراث إلى ما قد يعكر مزاج الحكومات ودون مجاملة لهذا الوزير أو ذاك المسؤول ودون أن تغض الطرف عن أخطاء أو فساد أو إجحاف بحق المواطن الأردني.
وبهذا دخل موقع "جفرا نيوز" وبسرعة مذهلة أفئدة المواطنين وأصبح موقعهم المفضل الذي يحرص المواطنين كما المسؤولين على تصفحه ساعة بعد ساعة بحثاً عن الخبر الصحفي السباق و التحليل الموضوعي والآراء المختلفة و المتنوعة.
يحق لـ "جفرا نيوز" ان تفتخر بأنها كانت من الأصوات القليلة التي خرقت جدار الصمت، وأصرت على توسيع هامش الحرية، وإسقاط الكثير من المحرمات المحظور الاقتراب منها، سواء بالتغطية الإخبارية أو الرأي أو التحليل.
تعد "جفرا نيوز" اليوم رغم العدد الهائل من المواقع الإلكترونية التي ظهرت في الأردن من المواقع القريبة والمحببة إلى القراء وهي ما زالت سائرة على ذات النهج النضالي الحريص على ممارسة حقه في حرية الرأي والتعبير ولعب دور وطني يتبنى قضايا الأردن و الأردنيين و ينحاز باستمرار للدولة الأردنية وقيادتها الهاشمية.
"جفرا نيوز" لا تدعي الكمال، فالكمال لله عزّ وجلّ، ولا ننفي عنها ارتكاب الأخطاء، فالوحيد الذي لا يخطئ هو من لا يعمل، لكنها كانت تجربة ‘مختلفة، شقت لنفسها طريقا في بيئة وعرة وسجلت اسمها بزهو وشرف في فضاء الإعلام الأردني.
فريق "جفرا نيوز" اليوم لا يقتصر على النشامى الجالسين في مكاتبها أو العاملين في الميدان حاملين هويتها، بل أصبح للموقع شبكة طويلة من المراسلين و الكتاب الذين يحرصون على رفدها أولا بأول بالخبر و الصورة و المقال، لأنهم يعلمون أن صفحات "جفرا نيوز" الأسرع وصولا و الأكثر موثوقية.
"جفرا نيوز" اليوم تمد أغصانها إلى كل نافذة أردنية حاملة رسالة الوطن الإعلامية و هم الناس الذين يحق أن يكون لهم إعلام يتبنى قضاياهم ويدافع عنها ويضع بين أيديهم المعلومة و الخبر و الآراء على اختلافها وتضاربها.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.