• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

مهرجان عشتار الثاني تنطلق فعالياته في مركز الحسين الثقافي مساء الثلاثاء بمشاركة اردنية وعربية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-10-21
533
مهرجان عشتار الثاني تنطلق فعالياته في مركز الحسين الثقافي مساء الثلاثاء بمشاركة اردنية وعربية

 محمد الاصغر محاسنة / عمان ينطلق مهرجان عشتار للشعر الشعبي في دورته الثانية لهذا العام في مركز الحسين الثقافي في الفترة من 22- 25 /10/2019 تحت رعاية المهندس عوني شديفات مدير عام لمؤسسة التعاونية الأردنية وبمشاركة شعراء اردنيون وعرب . رئيسة المهرجان الشاعرة وصال الصقّار قالت في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم السبت، للإعلان عن فعاليات المهرجان، إن هذا الحدث الثقافي يعد فرصة لإبراز الإبداع الشعري الشعبي، كجزء من الاهتمام بالثقافة الشعرية العربية بحقولها المتنوّعة، وتذوقها بما يتلاءم مع قيمنا العربية والإسلامية والإنسانية، إلى جانب توثيق الروابط والصلات مع الهيئات والمؤسسات والشعراء من الدول العربية الشقيقة. وقال مساعد مدير عام المؤسسة التعاونية الأردنية الراعية للمهرجان، الدكتور ناصر أبو البرك، إن المؤسسة أبدت اهتماما كبيرا بهذه التظاهرة الثقافية باعتبار الثقافة أحد المحاور الثلاثة التي تعمل عليها المؤسسة بالإضافة إلى المجالين الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا إلى أن أهمية المهرجان تكمن في استضافته شعراء عرب لهم مساهمات كبيرة على صعيد الشعر الشعبي والنبطي. رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان، الإعلامي حسين الأسدي قال المهرجان هذا العام بدورته الثانية يضم نخبة من الشعراء العرب الذي لهم السبق في الشعر الشعبي و عديد المساهمات الإبداعية في هذا المجال،من الدول العربية . . وتحدث منسق المهرجان مروان شوقي صلاح، بان إقامة مثل هذا المهرجان سنويا في الأردن يعد إضافة نوعية على الساحة الثقافية وهو مهرجان يتميز بالشعر النبطي ، ويميز المهرجان هذا العام أنه يشهد مشاركة واسعة في دورته الثانية من عديد الدول العربية. يذكر بأن المهرجان سيشارك به نخبة من الشعراء العرب من الاردن وتونس والامارات والعراق والبحرين والسعودية . ويستمر لمدة اربعة ايام في العاصمة عمان والزرقاء ومادبا .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.