هل إختار رئيس الوزراء الكويتي السابق الأردن ساحة لتصفية حساباته السياسية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-01-31
1990
هل إختار رئيس الوزراء الكويتي السابق الأردن ساحة لتصفية حساباته السياسية

 يتردد في كواليس العاصمة الكويتية أن رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ ناصر المحمد الصباح الذي أقصي عن موقعه قبل نحو شهرين إثر غضب شعبي عارم، قد أمر فريقه السياسي والإعلامي بأن يستعد لإنشاء سلسلة مواقع إخبارية إلكترونية، إضافة الى تملك صحف يومية أردنية ولبنانية، عدا عن التخطيط لإنشاء فضائية، وتكريس هذه الوسائل الإعلامية لضرب الإستقرار السياسي الكويتي، والسعي لإزعاج وأرهاق حكومة خلفه الشيخ جابر المبارك الصباح، عبر تمويل نشطات سياسية وإعلامية معادية لأي إتفاق يمكن لحكومة الشيخ المبارك أن تبرمه مع البرلمان المقبل.

وحتى اللحظة فإن رئيس الوزراء الكويتي السابق قد خصص 100 مليون دينار كويتي، لمشاريعه الإعلامية، التي سوف يوجهها من الخارج، إذ أوفد قياديا في ديوانه السابق للتفاوض مع شركات إنترنت وتصميم، وبضعة صحافيين أردنيين ولبنانيين لإنشاء وإدارة المواقع الإخبارية الإلكترونية، دون أن يعرف بعد عما إذا كان رئيس وزراء الكويت السابق يستهدف الأمن القومي للأردن، بإختياره الأردن ساحة لتصفية خصوماته وحساباته السياسية داخل الكويت، وسط معلومات أن الصحافيين الأردنيين الذين سينخرطون في مهمات رئيس وزراء الكويت السابق قد تقاضوا مبالغ مالية ضخمة جدا، وأنهم شرعوا في التفاوض لشراء فضائية أردنية، ومواقع إخبارية أردنية، إضافة الى إبداء الرغبة والإستعداد لشراء صحيفة يومية أردنية.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.