اخطر تسريبات وصلت ميقاتي من وزير اردني اسبق

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2014-05-29
7226
اخطر تسريبات وصلت ميقاتي من وزير اردني اسبق

 معلومات هامة وخطيرة للغاية تشير الى ان وزير اردني اسبق هو من قام بتسريب معلومات للرئيس نجيب ميقاتي حول الاوضاع المزرية التي تمر بها شركة الملكية الاردنية للطيران .. علما بان ميقاتي من ابرز المساهمين في الشركة .. تسريبات الوزير الذي يسعى لتعيين شقيقه مديرا في الشركة كادت ان تؤدي لسحب ميقاتي لكافة استثماراته من الاردن والتي تقدر بعشرات الملايين  وان تحدث هزة اقتصادية لولا تدخل العقلاء .وكشف غاية الوزير الاسبق وهدفه في تعيين شقيقه على حساب مصائب الاخرين , دون ادنى حس وطني ..

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

حسن02-06-2014

سنحه وسنح الي ما يسنحه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

عاهد27-05-2014

اتسأل ان كان مثل هذا الشخص هم رجال وطن ودوله؟
هل يمكن لهؤلاء ان يبنوا اوطانا؟؟؟؟
هل يؤتمن امثال هذا على مقدرات وطن ومصير امه؟؟؟
الا يبيع هذا وامثاله الوطن بأبخس الاثمان؟؟؟؟؟؟؟
خائن لوطنه ودينه وضميره وانسانيته من يختار هذا وامثاله لأي موقع مسؤوليه في هذا البلد فمثل هذا لا يؤتمن على شئ ابدا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

والله ضحكتوني27-05-2014

والله ضحكتوني بالحس الوطني ، في مسؤولين في الأردن ببيع الأردن مفروشه مقابل منصب او سفارة او رئيس مجلس إدارة !!!
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

عصام27-05-2014

من اوصل مثل هذا الشخص وعمل منه وزيرا وليس عنده ذرة انتماء ولا ادنى حس وطني.
يبدو انه في هذا البلد من مواصفات الوزير والمسؤول ان لا يكون عنده ذرة انتماء لهذا البلد وان يكون عنده الاستعداد لهدر طاقات ومقدرات البلد والعمل كل ما من شأنه خراب وتدمير البلد.
من يختار امثال هؤلاء للمناصب خائن للامانه ولضميره وللأمه.
لماذا لا يتم اختيار المشهود لهم بالانتماء والصدق والامانه والاخلاص والنظافهالف اشارة استفهام يجب وضعها امام هذا السؤال
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

حية26-05-2014

عبدالاله الخطيب كان السبب
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.