النقابات المهنية: نفي السلطات المصرية اعتقال المساعيد مؤشر خطير

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-08
1125
النقابات المهنية: نفي السلطات المصرية اعتقال المساعيد مؤشر خطير

وصفت النقابات المهنية نفي السلطات المصرية نبأ اعتقال امين سر نقابة الممرضين سلمان المساعيد بالاشارة خطيرة, والسلبية.

 وكان المساعيد قد دخل قطاع غزة خلال العدوان الاسرائيلي, وقضى هناك مدة ثلاثة أسابيع للمساهمة في معالجة جرحى العدوان والتعرف على احتياجات القطاع من لوازم وادوات طبية وصحية.
 
وقال بيان للنقابات إن المساعيد اعتقل على مرأى ومسمع من اعضاء مجلس النقابة وعلى رأسهم نقيب الممرضين محمد الحتاملة الذين كانوا ينتظرون على معبر رفح للدخول الى قطاع غزة, حيث اعتقل لدى خروجه من القطاع.
 
وكان اعتصم أمس عشرات من الممرضين والنقابيين أمام مجمع النقابات المهنية مطالبين السلطات المصرية الافراج عن المساعيد الذي تحتجزه السلطات المصرية لدى خروجه من قطاع غزة عبر معبر رفح منذ ظهر يوم الخميس الماضي.
 
وخاطبت النقابات المهنية رئيس الوزراء ورئيس الديوان الملكي ووزير الخارجية ورئيسي مجلس النواب والاعيان والسفير الأردني لدى القاهرة, مطالبة ببذل الجهود الكفيلة باطلاق سراح المساعيد وإعادته إلى وطنه سالما.
 
وخلال الاعتصام الذي حضره عدد من أبناء واشقاء وافراد اسرة المساعيد رفع المشاركون صوراوشعارات له تساءلت هل جزاء من ساعد أطفال غزة الاعتقال.
 
ومن جانبه, قال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات إن النقابات المهنية اجرت العديد من الاتصالات مع المسؤولين لحثها على السعي للافراج عن المساعيد وانها ستستمر باجراء الاتصالات اللازمة, داعيا الحكومة المصرية اطلاق سراح المساعيد والسماح للوفود الانسانية بالدخول الى القطاع, كما دعا الحكومة للقيام بدورها.
 
وفي كلمة له عبر الهاتف من العريش قال نقيب الممرضين محمد حتاملة إن المساعيد اعتقل عند الساعة 12 من ظهيرة يوم الخميس الماضي على يد السلطات المصرية ولم تعرف الجهة التي تم اقتياده إليها رغم المحاولات التي بذلت لمعرفة مصيره.
 
وأشار حتاملة ان اعتقال المساعيد جاء بعد اجتيازه الحدود ووقوفه مع الوفد التمريضي الذي منع من دخول المعبر.
 
ونفى الحتاملة المزاعم المصرية التي تتحدث عن علاقة المساعيد بتهريب اموال الى القطاع, مؤكدا حتاملة ان وفد النقابة لن يعود الا بصحبة المساعيد الذي ذهب الى القطاع إبان العدوان على القطاع, وعمل لمدة ثلاثة اسابيع بتفقد احتياجات القطاع الطبية والمساهمة في علاج الجرحى.
 
وفي كلمة باسم نقابة الممرضين طالب عضو مجلس النقابة احمد عقل الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني بالتدخل للافراج عن المساعيد.
 
وقال عقل إن المساعيد كان قد توجه الى القطاع ضمن وفد تمريضي اردني خلال العدوان الاسرائيلي على القطاع للمساهمة في معالجة جرحى العدوان والتعرف على احتياجات القطاع من لوازم وادوات طبية وصحية.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.