تأكيدا لما نشرته العراب نيوز..اجتماع مغلق في أمانة عمان يناقش ملف التجاوزات

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-15
3090
تأكيدا لما نشرته العراب نيوز..اجتماع مغلق في أمانة عمان يناقش ملف التجاوزات

تفاعلت من جديد أزمة تبادل الاتهامات بشأن زيادة النفقات بين امين عمان واعضاء المجلس من المنتخبين اثر المذكرة شديدة اللهجة التي تقدم بها 14 عضوا من مجلس أمانة عمان خلال الجلسة الشهرية للمجلس الثلاثاء الماضي.

 ففي الجلسة المغلقة التي اتفق المجلس على عقدها مع امين عمان عمر المعاني يوم الخميس الماضي انتقد الاعضاء مدراء في الامانة وسياساتهم في محاربة هيبة مجلس الامانة بحسبهم واظهاره بصورة مجلس المصالح اضافة الى اعاقتة لكثير من المعاملات والمصالح للمواطنين في اشارة الى تأخير توقيع المعاملات في مكتبه وعدم التصدي لكثير من القضايا التي تهم امانة عمان بحسب ما اكد مصدر مطلع في مجلس الامانة.
 
وكشف المصدر نية الامانة وبناء على طلب من اعضاء المجلس بالتحقيق في عدد من القضايا التي طرحها الاعضاء امام امين عمان من بينها العقد الموقع مع خبير الاوراكل والذي كلف خزينة الامانة 46 الف دينار لكن العقد فسخ بعد فترة بسيطة جدا لاسباب غير معروفة وان قرارا بالتحقيق لم يتخذ بعد.
 
كما تناولت الجلسة المغلقة الحديث عما جاء في المذكرة التي طرحها الاعضاء ومناقشة بنودها والتوصل الى اتفاق وحل جذري للتجاوزات التي جاءت فيها خاصة فيما يتعلق بالقضايا المالية والتي جاءت موثقة بالارقام.
 
واضافت المصادر ان امين عمان وعد باجراء حزمة من الاجراءات الصارمة والتي من شأنها وقف التجاوزات على الدوام وهدر اموال الامانة ومن ابرزها التشديد من جديد على نظام البصمة المتبع في الامانة لضبط التهرب من العمل اضافة الى التقيد في كشوفات العمل الاضافي.
 
كما سيتم العمل على تتبع مسارات السيارات التابعة للامانة لضبط حركتها ووقف الهدر في استعمالها اضافة الى فرض الية جديدة لتوزيع الهواتف النقالة على مستحقيها من الموظفين وتحديد سقف اعلى لكل مستخدم لها.
 
وكان اعضاء في مجلس الامانة انتقدوا البذخ والصرف غير المشروع والمسؤول في ظل الظروف الصعبة, في اشارة الى المكافآت المالية الشهرية التي تصرف الى بعض الموظفين والمقدرة بحوالي 4 ملايين دينار.
 
وطالبت المذكرة بوقف العمل الاضافي غير المبرر والذي يقدر بحوالي 4 ملايين دينار خاصة ان موظفين يحصلون علية من دون عمل يقدمونه.
 
واتهمت المذكرة ادارة الامانة بتحميل موازنتها اعباء كبيرة من خلال زيادة اعداد المستشارين, اضافة الى العقود والعطاءات مشيرا انها تكلف الامانة اعباء مالية من دون فائدة ملموسة.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

هانية07-04-2010

قام عطوفة الأمين وجيري بوست بتلزيم عقود استشارات في السنة والنصف السابقة لشركات كندية بمبلغ يزيد عن خمسة ملايين دينار من خلال معهد عمان للتنمية الحضرية، مش غلط ندعم الأقتصاد الكندي ،
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

هناء07-04-2010

ما هي انجازات ومؤهلات جيري بوست ليدير معهد عمان - يتقاضى شهريا ما يزيد عن أربعون ألف دولار أمريكي أي نصف مليون دولار أمريكي سنويا منذ سنتين عدا عن الأنحرافات الأدارية والمالية والفنية التي يقوم بها !!!!!!!!!!!!!!!! اهدار واضح لأموال أمانة عمان ............
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

محمد18-03-2010

للاسف الي اخذ المكافآت في امانة عمان ما بستحقوا للأنهم ما عملو إشى بالنظام ولا اشتغلو اشي فيه مثل روؤساء بعض الاقسام الي والله ما بفهمو والي بفهموا ما اخذو إشي وين العدل يا امين عمان
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

صادق امين13-08-2009

اعضاء مجلس الامانه مثل غيرهم بتهمو الامين وهم اللي مخربينها بطلباتهم المستمره والواسطات واذا ما اخذو اللي بدهم اياه بشنوا الحرب وبتروح بكيس الموظفين الغلابا اخذو تلفونات زادوفاتورتهم ونقصوها عن الموظفين وهؤلاء الاعضاء هم اللي زادو باعباء الامانه اعانها الله عليهم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

هاني15-02-2009

المطلوب فتح الملفات التالية :

1- ملف الدرجات العليا والمزاجية في الترفيع ( . نبيلة العقايلة . نواف ارشيدات .كيف تم منح هولاء الدراجات العليا ويوجد اقدم منهم واحق بالترفيع علما بان الرشيدات منتدب للعمل لدى نادي الشطرنج مخدمتة لاتؤهلة للحصول على هذة الدرجة.2-المكتب الهندسي ل
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.