رائحة الليمون تقضي على الإجهاد البدني

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2010-01-18
1510
رائحة الليمون تقضي على الإجهاد البدني

 كثيرون منا يعشقون مذاق الليمون، ويحرصون على تناوله كشراب مستقل أو حتى إضافته على بعض الأطعمة والمشروبات الأخرى.. لكن هل فكر أحدكم في استنشاق ثمرة ليمون كما يفعلمع الزهور؟.. ربما يبدو السؤال غريبا، لكن الحقيقة أنه قد يصير عاديا خلال الفترة القادمة بعد أن ثبت أن لاستنشاق رائحة الليمون فائدة ضخمة لا تقل عن احتسائه.

 ففي جامعة طوكيو اليابانية، توصل فريق علمي إلى أن استنشاق رائحة الليمون يقتل الشعور بالإجهاد العضلي والبدني.
 
وعثر لأول مرة على مركب يدعى "لينالول" موجود في روائح الفواكه والحمضيات، كالليمون، وله تأثير فعال في تقليل الإجهاد، إذ يؤثر على 109 من جينات الجسم البشري، وفيها ما يسبب ارتفاع كرات الدم البيضاء في الدورة الدموية.
 
وقال قائد فريق البحث، آكيو ناكامورا، "إن فوائد العلاج بروائح الفواكه والحمضيات، مثل الليمون، كانت تقتصر في الماضي على تخفيف الآثار النفسية، على اعتبار أنها تقنية تساعد على استرخاء الجسم، لكن الفحوص أثبتت وجود آثار مادية للعلاج بالروائح، فمركب "لينالول" الكيميائي له تأثير مباشر على كرات الدم عند استنشاقه".
 
وأضاف ناكامورا أنه "عندما يكون الشخص عصبيا أو خائفا من شيء ما، فإن كرات الدم البيضاء ترتفع، وهذا بدوره يمكن أن يتسبب في أمراض عدة، مثل الاكتئاب، والأرق، والضغط، ومشاكل بالقلب، وقد أثبتت تجارب فريق البحث أن "لينالول" يخفض ارتفاع مستويات كرات الدم البيضاء، ومن ثم يقلل الشعور بالإجهاد البدني".
 
وقد نشرت نتائج الدراسة اليابانية في دورية الكيمياء ا والغذائية اليابانية، وأكدت أن رائحة نبات الخزامي والمانجو وغيرها لها نفس تأثير رائحة الليمون على الجسم.
 
السياسي
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.