تجاوزات خالد الكركي في الجامعة الأردنية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2009-02-22
6376
تجاوزات خالد الكركي في الجامعة الأردنية

العراب: خاص

قال أحد الموجوعين الذين يحملون الوطن بسوداء القلب والعيون، ألا يدر المسؤولين بما يفعله هؤلاء من تخريبٍ في مؤسساتنا الوطنية؟.. هذه حكاية من حكايات الوطن ومؤسساته التي نفاخر ونباهي الدنيا بها.. إنها حكاية الجامعة الأردنية، وحكاية مستشفى الجامعة الأردنية.. لقد كانت البداية عندما أعلن المغفور له الملك حسين ابن طلال تحويل مستشفى عمان الكبير ليصبح تابعاً للجامعة الأردنية كمستشفى ( تعليمي) حيث أصبح اسمه مستشفى الجامعة الأردنية.. هذا المستشفى الذي نال من المكانة والسمعة العربية والعالمية ما يليق به كمستشفى متقدم وبأحدث التجهيزات وبكادر وطاقم طبّي عظيم لا زال أبناؤه ينتشرون في أرقى المستشفيات والجامعات العربية والعالمية.. لقد مرّ زمان كان المواطن يسعى بكافة السبل من أجل أن يحظى بالمعالجة في مستشفى الجامعة الأردنية.. زمان كانت أروقة وعيادات المستشفى تكتظّ بالأسماء اللامعة لجهابذة الطب في الأردن.. زمان كان التشخيص والتدخّل الطبّي والدواء والمتابعة في المستشفى من أرقى ما توصلت إليه العلوم الطبيّة والإنسانية.. فأين أصبح الحال بالمستشفى ( التعليمي) الذي كان حلماً تجسّد كرؤية ثم واقعاً جميلاً.. الحال أنه في عهد رئاسة الجامعة الأردنية الحالية، تم وأد فكرة ( تابعية) المستشفى إلى كلية الطب في الجامعة باعتبارها الرافد والمعلّم والقائم على تسيير شؤونه، لتتكرس نظرة جديدة تقوم على ما يدعى بالاستقلال المالي والإداري للمستشفى، والتي تطور عنها أن كلية الطب كادت أن تصبح هي ( تابعة) للمستشفى.. عندما استلم الدكتور خالد الكركي رئاسة الجامعة كان للمستشفى لجنة أكاديمية مكوّنة من ( 12) عضواً هم رؤساء الأقسام الأكاديمية والطبية ويرأسها عميد كلية الطب، ومهام هذه اللجنة تتمثل في تحديد سياسة وتطلعات المستشفى وما يتعلق بالنواحي الفنيّة والطبيّة المتخصصة.. لكن مدير المستشفى الحالي كان يتبنى فكرة فصل المستشفى عن كلية الطب، ومع تصادم الاتجاهين، فقد التفّ القطاع الطبّي والتمريضي خلف وجهة النظر الأولى، فتم مخاطبة رئيس الجامعة من أجل مقابلته ووضعه بالفهم الصحيح لما ينبغي أن يكون عليه المستشفى، لكن الرئيس توقف ليس عند المسوغات والمبررات العلمية والمنطقية لمطالب القطاع الصحّي، وإنما توقف عند كلمة واحدة وردت في متن المذكرة المرفوعة له، ليسطّر خطاباً شديد اللهجة لعميد كلية الطب يحذره فيه من اتخاذ أشد الإجراءات بحقّه إذا تكررت مثل تلك الكلمة في مخاطباته مستقبلاً.. فما كان من عميد الكلية آنذاك وهو الدكتور مجلّي محيلان ومجلس الكلية إلا أن تقدموا باستقالة جماعية، والتي قبلها الكركي فوراً وكأنه كان ينتظرها.. وتم إلغاء اللجنة الأكاديمية للمستشفى، وتعيين لجنة جديدة تضم عشرة أعضاء منهم سبعة لا علاقة لهم بالطب وشؤونه.. الآن هناك هجرة واضحة للكفاءات الطبية من المستشفى حيث تروج الأقوال بأن أكثر من عشرين أستاذاً طبيباً متخصصاً قدموا استقالاتهم أو حصلوا على إجازات من أجل العمل في مستشفيات خاصة محلية أو خارجية.. الآن لم يعد هناك ما يمكن تسميته بالجهاز الطبّي الرقابي للمستشفى.. الآن مدير المستشفى هو أيضاً نائب لرئيس الجامعة، وهو المسؤول عن البحث العلمي وعن ضبط الجودة، وهو أيضاً يمارس عمله الطبّي والأكاديمي.. وهو أيضاً يتم تكليفه بمهام إدارية لا علاقة لها بإدارة المستشفى مثل تكليفه الأخير كرئيس للجنة العليا لانتخابات الطلبة في الجامعة.. يقول أحدهم: إن إدارة المستشفى ينبغي أن تناط بشخصٍ متفرغ تماماً لذلك.. لقد انحدر مستوى مستشفى الجامعة الأردنية نتيجة تقاطع المصالح والأهواء الشخصية والتي جاءت على حساب التميّز بل على حساب المحافظة على الوضع القائم.. ما يتم بحق المستشفى هو عملية تواطؤ كبيرة لتفريغه من الكفاءات وتهريبها أو تسريبها، ربما من أجل ( خصخصة) المستشفى كما يقول أحد المهتمين.. لقد وصل الحال إلى محاولة موظفوا الجامعة وأساتذتها بأن يتم الموافقة على تأمينهم صحيّا للعلاج في المستشفيات الخاصة بعيداً عن مستشفى الجامعة.. لقد قال أحد الأطباء أن هناك طبيباً عريقاً ومرموقاً ترك المستشفى لأنه طلب أكثر من مرّة تزويد القسم لديه بجهاز يحدد مكان الخلل بدقة، لكن لم يتم تلبية ذلك، ففضلّ المغادرة قائلاً بأن ليس لديه استعداد للتشخيص التخميني والذي يمكن أن يسبب في حالات كثيرة ( الشلل) للمريض.. هذا هو حال مستشفى الجامعة الأردنية الذي بات كحال العديد من مستشفياتنا العامة.. وهذا غيض من فيض ما علمناه من كوارث طبيّة داخل المستشفى، نضعها بين يدي صاحب القرار..
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :

تهاني تيلخ18-03-2011

الجامعة أمانة عندكم بمقدرتكم تحموها بالدعوة لله الكريم وبمضاعفة الجهود وبالثبات على المبدأ
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطنة14-02-2011

الدكتور البرت بطرس لم يترك الجامعة الأردنية أبدا منذ عودته من مهمته كسفير للأردن في بريطانيا بإستثناء إجازات التفرغ العلمي و كان جاء تعينه كأستاذ شرف قبل إستلام د. خالد الكركي كرئيسا" للجامعة. الرجاء تصحيح معلوماتك.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مظلوم25-07-2010

الله ينتقم منه اكل حقي بالتعيين عينك عينك قليل الدين ........بس لا املك إلا عبارة( حسبي الله ونعم الوكيل فيك ان شالله بتلاقيها بأعز الناس عليك...باولادك الثلاثة
نامت عيونك والمظلوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مراجع03-04-2010

حوافز الموطفين في م الجامعه في نزول وتم اضافتها الى الاخصائيين وعملو فيها نافوره كلفت 30 الف دينار وسرقو من خلالها 20 الف حرام عليكو
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مظلوم21-03-2010

تذكر يا خالد الكركي اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس تذكر قدرة الله عليك_ سياتي يوم ينتقم العزيز القدير من لكل من ظلمتهم في الجامعة وتذكر من كنت قبل مجيئك للجامعة الاردنية، الم تكن تبحث عن عمل انت وزوجتك _ الله ينتقم منك انتقام عزيز مقتدر.
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

كبير30-04-2009

ارى بان لا نكتب لان لا مسؤول يقرا وكان المسؤولين لا يريدون منا بان نذود عن حمانا ونقف في وجه كل من تسول له نفسه التلاعب بمؤسسات هذا الوطن البريء منهم ومن محسوبياتهم فبعد كل التلاعبات في مستشفى الجامعه الاردنيه وصلنا للتلاعب في المناصب فكيف يكون لممرضه ان تكون مديره لدائرة شؤ
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

كبير22-04-2009

ا

خر خبرين طازه من مستشفى الجامعه الاردنيه

1 لم يبقى احد من اقارب واصدقاء المدير العام بلا وظيفه فبعد تعيين الزعران ورفضفهم امنيا واستحداث وظيفه جديده لابن اخيه كما كان يدعي ونقل قريبته من عاملة نقل الى كاتبه في طوابق المستشفى وصل به الامر الى تعيين ابن اخته وهو لا يزا
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

موظف13-03-2009

شكله الي كتب اخبار مستشفى الجامعه بعيد عنها شوي ومعلوماته منقوله بس هي صحيحه وفي كتير صاحبنا ما بعرفو اول اشى المدير الاداري تخصص كيمياء بعدين مدير شؤون المرضى يا دوب طلعله نص مكتب بس اكتر ظلمه و غباه كان لا اعطى مظف عنده تقدير ممتاز بالغم من انه محول للمحكمه بتهمة السرقه وال
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

مواطن متضرر02-03-2009

لقد تقدمت بشكوى لمدير المستشفى من اكثر من ثلاثة اشهر على طبيب قلب يستحق اقل ما يستحق الطرد من الخدمة وحتى هذه اللحظة انتظر رد مدير المستشفى على الشكوى لكي يبلغني بانه اتخذ الاجراء اللازم بحق الطبيب المخطىء بكل المعايير وقد ارفقت تقاريري التي توضح تدني المستوى العلمي لهذا ال
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .

ابن الجامعه01-03-2009

الكركي ابو الوسطات ابو المحسوبيات خرب الجامعه وهو انسان وصولي لا يعرف الا لغة الواسطه والمحسوبية اخر صرعاته تعيين احد ابناء العاملين برئاسة الجامعة في دائرة العلاقات العامه دون وجه حق لانه تربطه بهذا الموظف اعمال وسهرات وينك يا مكافحة الفسادوديوان المحاسبه
رد على التعليق
capcha
: كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها .
الصفحة السابقة123الصفحة التالية
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.