العراب نيوز : أقرأ الخبر على مسؤوليتك - موتورولا تطلق نسخة جديدة من هاتفها Defy Mini
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

موتورولا تطلق نسخة جديدة من هاتفها Defy Mini

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2012-01-11
1108
موتورولا تطلق نسخة جديدة من هاتفها Defy Mini

 تخطط شركة "موتورولا" لإطلاق هاتف ذكي آخر بنظام أندرويد 2.3.6 المعروف باسم "خبز الزنجبيل"، والذي يحمل اسم Defy Mini،

وهو نسخة مصغرة من هاتفها السابق الذي يحمل نفس الاسم.
ويأتي الإصدار الجديد لـDefy Mini بشاشة عرض تعمل لمسية من نوع TFT بالسعة وبقياس 3.2 بوصة وبدرجة وضوح (480 x 320) بيكسل مغطى بطبقة حماية من زجاج "غوريلا" المقدم من شركة "كورنينج" المقاوم للخدوش والصدمات.
ويحتوي أيضا على معالج بسرعة 600 ميغاهيرتز وذاكرة عشوائية "رام" بسعة 512 ميجابايت، والجهاز مزود بكاميرا خلفية بدقة 3 ميجابيكسل مزودة بفلاش LED، وأخرى أمامية من نوع VGA ويدعم الهاتف شبكات UMTS بجانب شبكات الجيل الرابع GSM وكذلك GPRS وEDGE وبروتوكول HSDPA وأيضا تقنية WLAN والبلوتوث 2.1، ومزود براديو "إف إم" ونظام تحديد المواقع "جي بي إس"، ومقبس قياسي لسماعات الرأس جاك 3.5 مم، ويدعم أيضا تقنية DLAN.
كما يحتوي الجهاز على مأخذ خاص ببطاقة "ميكرو إس دي" الذي يستوعب مساحة تخزينية حتى 32 غيغابايت، ومنفذ خاص بـ "ميكرو يو إس بي 2.0".
وبأبعاد الهاتف التي تبلغ (109 x 58.5 x 12.55) مم، يصبح أكبر في الحجم قليلا ولكنه أنحف من الطرازات السابقة لهاتف Defy التي تبلغ قياساته (107 x 59 x 13.3) مم، ويبلغ وزن الجهاز الجديد 107 غراما، بينما يصل وزن الطراز الحالي الموجود حاليا بالأسواق إلى 118 غراما، وبالتالي فهو أخف وأكثر سهولة بالنسبة للحمل.
ويستخدم الهاتف الجديد بطارية بجهد 1650 ميللي أمبير في الثانية، ويستمر العمل بها حتى 10 ساعات في حال تشغيل الجهاز على شبكات GSM و UMTS، بينما تصل في وضع الاستعداد إلى 21 يوما.
وستقدم الشركة الجهاز بمعرض CES 2012 القادم الذي ستنطلق فعالياته في العاشر من يناير/ كانون الثاني بمدينة لاس فيجاس الأمريكية، فيما ستطرحه بالأسواق فيما بعد في دول أوروبية مختارة في فبراير المقبل.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.